آلاف المدنيين التاميل محاصرون في منطقة القتال شمالي سريلانكا (الفرنسية-أرشيف)

قتل 17 شخصا على الأقل بسبب تفجير انتحاري وقع اليوم بين آلاف المدنيين الفارين من منطقة الحرب في سريلانكا إلى مناطق يسيطر عليها الجيش.
 
وقال مصدر عسكري لرويترز شريطة عدم نشر اسمه "وقع انفجار. لقد كان تفجيرا انتحاريا".
وأكد مصدران عسكريان آخران الانفجار في حين قال متحدث عسكري إنه لا توجد لديه تفاصيل فورية.
 
يذكر أن آلاف المدنيين التاميل محاصرون مع مقاتلي حركة نمور تحرير تاميل إيلام الانفصالية في قطاع ساحلي ضيق بالأدغال مساحته 17 كيلومترا مربعا شمالي شرقي الجزيزة.
 
ويقول الجيش إن المتمردين يختفون بين المدنيين في هذه المنطقة التي يطوقها ويرفضون الاستسلام وإعلان هزيمتهم العسكرية وإنهاء حرب بدأت قبل 25 عاما.
 
إنجازات ميدانية
وكانت القوات السريلانكية حققت إنجازات عسكرية كبيرة تمثلت في طرد النمور من مناطق واسعة كانوا يسيطرون عليها شمالي شرقي الجزيرة.
 
وقدرت الأمم المتحدة عدد الضحايا من المدنيين خلال الأشهر الثلاثة الماضية بنحو 4500 قتيل ونحو 12 ألف مصاب.

وينفي كلا الجانبين الاتهامات بتهديد سلامة ما بين خمسين ألف مدني و140 ألفا محتجزين في منطقة الحرب.
 
يذكر أن حركة نمور التاميل تسعى إلى الاعتراف بحقوق أقلية التاميل والتي تشكل حوالي 18% من سكان سريلانكا الذين تهيمن عليهم الأغلبية السنهالية. وسعت بالقوة إلى الحصول على الاستقلال عن كولومبو.

المصدر : وكالات