بان يدعو مقاطعي مناهضة العنصرية للتراجع
آخر تحديث: 2009/4/20 الساعة 14:26 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/25 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وسائل إعلام إسبانية: مسلحان يقتحمان مطعما في برشلونة عقب عملية الدهس
آخر تحديث: 2009/4/20 الساعة 14:26 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/25 هـ

بان يدعو مقاطعي مناهضة العنصرية للتراجع

بان يرى أن النص محل النزاع "متوازن" ويدعو الدول المقاطعة إلى التراجع (الفرنسية)

أبدى الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أسفه لمقاطعة الولايات المتحدة وست دول أخرى إضافة إلى إسرائيل مؤتمر ديربان2 لمناهضة العنصرية الذي افتتح اليوم بمدينة جنيف السويسرية، وقال إنه يأمل ألا تستمر مقاطعتهم تلك "لفترة طويلة".
 
يأتي ذلك بينما اعتبرت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) أن مقاطعة بعض الدول المؤتمر تؤكد "تواطؤها مع إسرائيل" واستجابتها السريعة للضغوط "الصهيوأميركية على زعمائها وابتزازهم بطرق عدة".
 
كما هددت فرنسا بانسحاب الدول الأوروبية من المؤتمر إذا وجه الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد خلاله أي  "اتهامات معادية للسامية"، يأتي ذلك بينما استدعت إسرائيل سفيرها في سويسرا للتشاور احتجاجاً على لقاء الرئيس السويسري نظيره الإيراني.
 
وقاطع المؤتمر كل من الولايات المتحدة وإسرائيل وبولندا وألمانيا وكندا وأستراليا وهولندا وإيطاليا وذلك بسبب مخاوف متعلقة بمسودة البيان الختامي لإعلان المؤتمر، ومن تحوله لمنصة لما وصفه الرئيس الأميركي باراك أوباما بأنه عداء لإسرائيل ينطوي على "نفاق وسيأتي بأثر عكسي".
 
وقال بان في افتتاح المؤتمر مدافعاً عن النص محل النزاع بأنه "متوازن"، مؤكداً أن اجتماع جنيف ضروري لمعالجة "التوتر المتزايد الذي يمكن أن يسبب اضطرابات اجتماعية وعنفا".
 
وأضاف "إننا نتحدث عن إيجاد وحدة جديدة يتطلبها الوقت، ومع ذلك فإننا لا نزال ضعفاء ومنقسمين وعالقين في طرائق قديمة"، مؤكداً أنه يشعر "بخيبة أمل" إزاء الاتهامات المتبادلة وحول "غياب بعض الدول".
 
كما قال في كلمته إنه يجب محاربة العنصرية بما في ذلك معاداة السامية والخوف من الإسلام، مؤكداً أن العالم بحاجة لأن يحتشد ضد تهديد العنصرية المتصاعد نتيجة للأزمة الاقتصادية العالمية.
 
حماس تندد
من ناحية ثانية اعتبرت حركة حماس على لسان الناطق باسمها فوزي برهوم أن مقاطعة المؤتمر من جانب بعض الدول "جاء لما فيه من فضح وتعرية للكيان الصهيوني المدعوم أميركيا في استخدام كافة أساليب القتل والدمار ضد الشعب الفلسطيني وسعيه لإقامة دولة يهودية عنصرية متطرفة على أنقاض حقوق" هذا الشعب.
 
وأكد في بيان له أن انسحاب هذه الدول "يعطي غطاء واضحا للكيان الصهيوني العنصري على جرائمه بحق الأطفال والنساء وأبناء الشعب الفلسطيني"، مشدداً على أن انسحاب أميركا بالذات "يتناقض تماماً مع دعوات أوباما للأمن والسلام واحترام حقوق الإنسان في المنطقة".
 
وقد أشار مراسل الجزيرة في جنيف إلى أن الدول العربية والإسلامية تشعر بمرارة لانسحاب أميركا وحلفائها من المؤتمر، حيث جرت محادثات طويلة من أجل الاتفاق على صيغة للبيان الختامي وقدمت الدول العربية والإسلامية خلالها تنازلات مقابل حضور تلك الدول.
 
فرنسا هددت بالانسحاب مع كافة الدول الأوروبية إذا وجه أحمدي نجاد "اتهامات معادية للسامية" في كلمته (الفرنسية)
فرنسا تحذر

وفي إطار آخر حذر وزير الخارجية الفرنسي برنار كوشنر في حديث لإذاعة فرانس إنفو اليوم الرئيس الإيراني من أنه إذا "تفوه بعنصرية أو باتهامات معادية للسامية فسنغادر القاعة فوراً".
 
وكان أحمدي نجاد انتقد بشدة إسرائيل و"الأيدولوجية الصهيونية" معتبراً أنها "حاملة لواء العنصرية"، ومن المتوقع أن يلقي كلمة في المؤتمر بتمام الساعة الثالثة مساء بتوقيت جنيف (الساعة 13:00 بتوقيت غرينتش).
 
وقال كوشنر "إذا كان لديه أي منطق، فإنه لن يكرر ذلك في المؤتمر، وإذا قال ذلك في القاعة فإن جميع السفراء الأوروبيين سيقفون وينسحبون".
 
إسرائيل تعترض
من جهتها استدعت إسرائيل سفيرها في سويسرا للتشاور، "وذلك رداً على بدء مؤتمر ديربان الثاني واجتماع الرئيس السويسري بنظيره الإيراني" على هامش المؤتمر.
 
وقال مسؤول في وزارة الخارجية الإسرائيلية إن "هذا ليس قطعا للعلاقات ولكنه تعبير عن استياء إسرائيل لتراخي الموقف السويسري تجاه إيران".
المصدر : وكالات,الجزيرة

التعليقات