كوريا الشمالية تزود صاروخها بالوقود
آخر تحديث: 2009/4/2 الساعة 14:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/2 الساعة 14:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/7 هـ

كوريا الشمالية تزود صاروخها بالوقود

متظاهرون في سول عبروا عن غضبهم إزاء عزم بيونغ يانغ إطلاق صاروخ جديد (رويترز)

ذكرت تقارير إعلامية أميركية أن كوريا الشمالية بدأت بتزويد الوقود لما تقول واشنطن إنه صاروخ طويل المدى تعتزم بيونغ يانغ إطلاقه الأسبوع الجاري.
 
ونقلت شبكة "سي.أن.أن" الأميركية عن مسؤول أميركي رفيع أن صاروخ بيونغ يانغ قد يصبح جاهزا للإطلاق بحلول عطلة نهاية الأسبوع.
 
ولكن بيونغ يانغ التي تقول إنها تستعد لإطلاق قمر صناعي جديد، وضعت القوات الكورية الشمالية في حالة الاستعداد القصوى للقتال. وقالت قيادة أركان الجيش في "إعلان هام" إن "قواتنا المسلحة على أتم الاستعداد للقتال وستقوم بلا تردد بضربة انتقامية عادلة إذا أبدت القوى العدائية أية تحركات تهدف لاعتراض قمرنا الاصطناعي المخطط إطلاقه لأغراض سلمية".
 
وركز الجيش على طوكيو تحديدا بقوله "إذا تجرأت اليابان لاعتراض قمرنا الاصطناعي السلمي بصورة غير عقلانية, سترد قواتنا على ذلك لأنها تعترض مسيرتنا بلا تردد بالإضافة إلى الهجوم على المواقع الهامة أيضا".
 
إسقاط طائرات
وفي إطار تصاعد التحذيرات المتبادلة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية, هددت بيونغ يانغ الأربعاء بإسقاط أي طائرة تجسس أميركية تنتهك مجالها الجوي.
 
وجاء في بيان حكومي أذاعته إذاعة كوريا الشمالية أن بيونغ يانغ ستسقط كل طائرة تجسس أميركية أو كورية جنوبية تنتهك مجالها الجوي لمراقبة الإطلاق الوشيك للصاروخ.
 
وكانت كوريا الشمالية أعلنت أنها ستقوم بإطلاق الصاروخ خلال الفترة من الرابع والثامن من أبريل/نيسان الجاري. وقالت إن الصاروخ قمر صناعي للاتصالات.
 
البحرية الأميركية استنفرت بعد إعلان كوريا الشمالية عن تجربتها الصاروخية (رويترز)
تهديدات
وفي تصعيد للهجة ضد بيونغ يانغ, قالت الحكومة اليابانية إنها قد تمدد العمل بالعقوبات الاقتصادية المفروضة على كوريا بعد موعد انتهائها يوم 13 أبريل/نيسان الجاري, إذا مضت كوريا الشمالية في خططها بإجراء التجربة الصاروخية.
 
وقال المتحدث باسم الحكومة تاكيو كاوامورا إن هدف بلاده هو التأكيد على موقفها الساعي لتحقيق تقدم في الحوار مع كوريا الشمالية عبر مدّ العمل بالعقوبات لعام آخر.
 
وترى اليابان والولايات المتحدة وكوريا الجنوبية عملية الإطلاق بأنها اختبار لأطول صواريخ كوريا الشمالية وهو من طراز تايبودونغ 2, واعتبرت ذلك انتهاكا لقرارات مجلس الأمن الدولي التي فرضت في اختبار سابق عام 2006.
 
لجوء لمجلس الأمن
وكان مسؤول أميركي صرح أمس بأن الرئيس باراك أوباما أبلغ الرئيس الصيني هو جينتاو بأن الولايات المتحدة ستلجأ على الأرجح لمجلس الأمن إذا مضت كوريا الشمالية قدما في خططها لإطلاق صاروخ طويل المدى.
 
وأضاف المسؤول الذي كان يتحدث للصحفيين -عقب لقاء أوباما مع جينتاو على هامش قمة مجموعة العشرين في لندن- إن الصينيين قلقون بشأن احتمال الإطلاق الصاروخي.
 
وردا على سؤال عن موقف الصين من أي تحرك في مجلس الأمن أجاب بأن "الصينيين لم يقولوا إنهم سيمنعون هذه الخطوة".
المصدر : وكالات