الشرطة الباكستانية تفرض طوقا أمنيا بعد تفجير انتحاري بإسلام آباد الشهر الماضي (الفرنسية-أرشيف)

لقي ما لا يقل عن عشرين شخصا مصرعهم وأصيب عدد آخر في هجوم انتحاري استهدف اليوم قافلة عسكرية ببلدة كوهات شمال غرب باكستان.
 
وقالت وكالتا رويترز وأسوشيتد برس إن من بين القتلى 18 عسكريا، في حين أكد مراسل الجزيرة في إسلام آباد أحمد بركات نقلا عن مصادر رسمية مصرع 15 شخصا على الأقل.
 
وأوضح المراسل أن الحادث وقع عندما قام مهاجم يقود شاحنة صغيرة بصدم قافلة مارة عند نقطة تفتيش أمنية، موضحا أن الشاحنة كانت محملة على الأقل بنحو 52 كلغ من المتفجرات وأن الحادث أوقع الكثير من الجرحى، كما تسبب في تدمير سبع سيارات عسكرية على الأقل وسيارة مدنية.
 
وأشار المراسل إلى أن الشرطة فرضت طوقا أمنيا شديدا على منطقة الحادث ومنعت أي شخص من الاقتراب منها، في حين لم تعلن أي جهة مسوؤليتها لغاية الآن، كما لم تتمكن الأجهزة المعنية من تحديد هوية المهاجم.

المصدر : الجزيرة + وكالات