طالبان باكستان تتبنى تفجير قافلة عسكرية خلف 27 قتيلا
آخر تحديث: 2009/4/18 الساعة 21:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/18 الساعة 21:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/23 هـ

طالبان باكستان تتبنى تفجير قافلة عسكرية خلف 27 قتيلا

أحد ضحايا تفجير سابق استهدف موقعا أمنيا قرب بيشاور (رويترز)

قال مراسل الجزيرة في إسلام آباد إن طالبان باكستان أعلنت مسؤوليتها عن الهجوم الانتحاري بسيارة ملغومة على قافلة عسكرية في منطقة "هنغو" شمال غرب باكستان، مما أدى إلى مقتل 27 جنديا وجرح 28 آخرين.
 
وتوقعت مصادر أمنية ارتفاع عدد القتلى، إذ لا يزال الجيش يحاصر المكان ويقوم بعمليات إنقاذ.
 
وأشارت الشرطة إلى أن ما بين 200 و250 كيلوغراما من المتفجرات قد استعملت في الهجوم.

وأوضح المراسل أن الحادث وقع عندما صدم مهاجم يقود شاحنة صغيرة قافلة مارة عند نقطة تفتيش أمنية، موضحا أن الحادث أوقع الكثير من الجرحى وتسبب في تدمير سبع سيارات عسكرية على الأقل وسيارة مدنية.
 
وأشار المراسل إلى أن الشرطة فرضت طوقا أمنيا شديدا على منطقة الحادث ومنعت أي شخص من الاقتراب منها.
 
وكان الرئيس الباكستاني آصف علي زرداري قال لحلفاء باكستان والمانحين في العاصمة اليابانية طوكيو الجمعة إنه سيكثف القتال ضد من أسماهم المتشددين، مضيفا أن هزيمة باكستان ستكون هزيمة للعالم.

وتعهد مانحون في مؤتمر طوكيو من بينهم الولايات المتحدة واليابان وأوروبا والسعودية وإيران بتقديم أكثر من خمسة مليارات دولار كمساعدات جديدة على مدى عامين.

وتكافح الحكومة لوضع إستراتيجية فعالة للتعامل مع المسلحين، ويتباين أداؤها من منطقة لأخرى بين العمليات العسكرية واتفاقات السلام.
 
وأبلغت وزارة الداخلية الباكستانية مجلس النواب الجمعة أن الثلاثة أشهر الأولى من العام الجاري شهدت وقوع 1842 "هجوما إرهابيا" بمختلف أنحاء البلاد أودت بحياة ما لا يقل عن 1395 شخصا، وشن أغلب تلك الهجمات "مسلحون إسلاميون". ولقي 16 شخصا بينهم عشرة من رجال الشرطة مصرعهم الأربعاء الماضي في تفجير انتحاري استهدف موقعا أمنيا قرب بيشاور شمال غرب باكستان.
المصدر : الجزيرة + وكالات

التعليقات