تاديتش يزور دير أرثوذكسي بكوسوفو (الفرنسية-أرشيف)

أعلنت مصادر متطابقة أن الرئيس الصربي بوريس تاديتش سيتوجه اليوم إلى كوسوفو للقيام بزيارة دينية.
 
وأوضح الناطق باسم حكومة كوسوفو ميملي كراسنيكي في تصريح صحفي أن قرار سلطات كوسوفو بالسماح بهذه الزيارة اتخذ بعد مشاورات مع شركاء دوليين.
 
وقال كراسنيكي "قرر رئيس الوزراء هاشم تاتشي السماح بدخول الرئيس الصربي ليتمكن من القيام بزيارة خاصة إلى دير ديكاني الأرثوذكسي بمناسبة عيد القيامة عند المسيحيين الأرثوذكسي".
 
وفي المقابل نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المصالح الرئاسية الصربية تأكيدها أن تاديتش "لم يطلب أبدا من حكومة كوسوفو ترخيصا للتوجه إلى الإقليم (كوسوفو)".
 
وفي السياق نفسه قال ممثل الاتحاد الأوروبي في كوسوفو بيتر فيث إنه أوصى المسؤولين في كوسوفو بالسماح لتاديتش بزيارة كوسوفو من أجل " تهدئة العلاقات" بين صربيا وكوسوفو.
 
وذكرت تقارير إعلامية في كوسوفو أن تاديتش سيتوجه إلى الدير بطائرة مروحية لدواع أمنية. ومن المنتظر أن يزور دير ديكاني غرب كوسوفو وقضاء الجمعة العظيمة مع الرهبان والمؤمنين.
 
وكانت كوسوفو أعلنت في 17 فبراير/شباط 2008 استقلالا من جانب واحد اعترفت به 56 دولة من بينها الولايات المتحدة وأغلبية بلدان الاتحاد الأوروبي.
 
ولم تعترف بها الأمم المتحدة، كما أن صربيا تتمتع بدعم موسكو في معارضتها استقلال الإقليم.
 
وأعلنت محكمة العدل الدولية في وقت سابق أنها ستبت في مدى قانونية انفصال كوسوفو من وجهة نظر القانون الدولي، وهو إجراء قد يتطلب عامين.

المصدر : وكالات