أنصار حزب العمال الكردستاني بالخارج يحرصون على التظاهر من أجل إطلاق أوجلان
 (الفرنسية-أرشيف) 
 
اعتقلت شرطة مكافحة الإرهاب التركية 59 شخصا للاشتباه في صلتهم بحزب العمال الكردستاني المحظور أثناء حملات مداهمة استهدفت أعضاء الحزب الكردي الرئيس في البلاد الجمعة.
 
وقالت وكالة "أناضول" التركية للأنباء إن شرطة مكافحة الإرهاب دهمت مقر الحزب الديمقراطي الاجتماعي في إسطنبول في الساعات الأولى من صباح الجمعة وصادرت وثائق وأقراص ذاكرة صلبة خاصة بأجهزة كمبيوتر ثم اعتقلت زعيم الحزب في المحافظة في وقت لاحق.
 
كما شنت الشرطة حملة مداهمات استهدفت منازل في ست مدن منها أنقرة وأزمير وإسطنبول، ما أسفرعن اعتقال أكثر من 59 شخصا للاشتباه في صلتهم بحزب العمال الكردستاني المحظور.

وتتزامن حملات المداهمة مع مساعي يبذلها الحزب الديمقراطي الاجتماعي ضد إغلاقه أمام المحكمة الدستورية حيث يقول ممثلو الادعاء إن الحزب يرتبط بصلات بحزب العمال الكردستاني.
 
وشملت الاعتقالات رئيس مكتب حزب المجتمع الديمقراطي في إسطنبول هليل إكسوي، وقال إكسوي لقناة "إن تي في" التلفزيونية التركية "إن الشرطة تفتش مقرنا بحثا عن وثائق متعلقة بأشخاص على قائمة المطلوب اعتقالهم لكن لا أعرف أي أسماء مدرجة في القائمة".
 
وينفي زعيم حزب المجتمع الديمقراطي أحمد ترك الذي التقى الرئيس الأميركي باراك أوباما أوائل أبريل/ نيسان الحالي وجود صلات تربطه بحزب العمال الكردستاني.
 
وقال الحزب الذي يخضع لمحاكمة بسبب ما يزعم من علاقات تربطه بحزب العمال الكردستاني إن المداهمات لمكاتبه والاعتقالات تأتي ردا على نجاح الحزب في الانتخابات البلدية التي جرت في مارس/ آذار الماضي.
 
وتأتي اعتقالات الجمعة لتكون ثاني حملة في عملية أسفرت عن اعتقال 53 شخصا الثلاثاء الماضي للاشتباه في صلتهم بحزب العمال الكردستاني بينهم نائب رئيس الحزب الديمقراطي الاجتماعي وثلاثة محامين يدافعون عن زعيم الحزب المحظور المعتقل عبد الله أوجلان.

المصدر : وكالات