المهاجرون إلى إندونيسيا وعبرها يفرون من ظروف اقتصادية صعبة (رويترز-أرشيف)
اعتقلت السلطات الإندونيسية سبعين أفغانيا من المهاجرين غير الشرعيين كانوا في طريقهم إلى أستراليا.

وقال مسؤولو الهجرة في إندونيسيا إن من المعتقلين سيدتين وأربعة أطفال.

جاء ذلك بعد مقتل ثلاثة من طالبي اللجوء وإصابة ثلاثين آخرين في انفجار بقارب يقلهم أثناء التوجه إلى أستراليا أيضا.

ويعتقد بأن القارب الذي كان يقل 49 شخصا من أفغانستان, رصدته البحرية الأسترالية قرب إندونيسيا.

وذكر متحدث باسم الخارجية الإندونيسية أن مشكلة هؤلاء المهاجرين تكمن في عدم التحرك بحثا عن حل إقليمي للأزمة, مشيرا إلى أن إندونيسيا كثفت جهودها بهذا الصدد, رغم طول سواحلها وحدودها.

في هذه الأثناء لا تزال السلطات الإندونيسية تبحث طريقة التعامل مع أزمة 44 من القادمين من آتشه في فبراير/شباط الماضي, دون أي أوراق ثبوتية. كما تعاني إندونيسا موجات لجوء أخرى من ميانمار وبنغلاديش, حيث يبحث المهاجرون عن ظروف معيشية أفضل.

المصدر : رويترز