عضو في فريق التفتيش الأممي بعد وصوله إلى بكين قادما من كوريا الشمالية (الفرنسية)

غادر مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية كوريا الشمالية اليوم بعد أن طردتهم سلطاتها، وقالت الولايات المتحدة إن تعليمات صدرت لأربعة من خبرائها بمغادرة البلد أيضا.
 
ولم يدل مفتشو الوكالة بتصريحات في بكين بعد وصولهم قادمين من كوريا الشمالية حيث نزعوا الأختام عن عتاد في مجمع يونغبيون وأطفؤوا كاميرات المراقبة، بعد أن طردهم هذا البلد احتجاجا على إدانة مجلس الأمن تجربة صاروخية في الخامس من الشهر قال إنها لإطلاق قمر اصطناعي، وادعت دول غربية أنها تجربة لصاروخ بعيد المدى.

وقالت الخارجية الأميركية إن طرد المراقبين خطوة إلى الوراء تزيد عزلة كوريا الشمالية.
 

"
اقرأ:

محور الشر.. الوجه الآخر لكوريا الشمالية
"

وسمحت كوريا الشمالية للمراقبين بدخول مجمع يونغبيون في 2007، بموجب اتفاق مع خمس دول تفاوضها، بعد أربع سنوات ونصف من طردهم بسبب اتهامات لها بتخصيب اليورانيوم سرا.
 
وهددت كوريا الشمالية مرارا بمغادرة محادثات سداسية بدأت في 2003، لكنها قالت الأحد إنها لن تعود إطلاقا إليها ولم تعد ملزمة بالاتفاقات التي انبثقت عنها، وستعيد تشغيل مجمع يونغبيون.
 
عقوبات أشد
وحسب دبلوماسي أممي تركي، قدمت الولايات المتحدة واليابان قائمة بكياناتٍ كورية شمالية لها علاقة ببرنامج كوريا الشمالية النووي، تشمل بعقوبات فرضت على هذا البلد بعد قيامه بتجربة نووية في 2006.
 
وتبع تجربة 2006 اتفاق في العام التالي قبلت بموجبه كوريا الشمالية تفكيك برنامجها مقابل شحنات وقود، قبل أن يدب الخلاف مجددا العام الماضي حول آلية التحقق من أنشطتها النووية السابقة.
 
تأجيل
وفي ما بدا محاولة لتجنب التصعيد، أجلت كوريا الجنوبية إعلان انضمامها إلى مبادرة أميركية لمصادرة شحن أسلحة الدمار الشامل.
 
كيم يونغ إيل وسط مسؤولين في احتفالات بالذكرى الـ97 لميلاد مؤسس الجمهورية (الفرنسية)
وكانت الصين قالت إن الوقت غير ملائم لتنضم كوريا الجنوبية إلى المبادرة، وهي مبادرة اعتبرت كوريا الشمالية انضمام الجارة الجنوبية إليها إعلان حرب. 
 
ووصفت روسيا خطوات كوريا الشمالية بالمخيبة للآمال، ودعت الصينُ كل الأطراف إلى ضبط النفس.
 
والصين حليفة لكوريا الشمالية لكنها أيدت بيان مجلس الأمن الذي دان إطلاق الصاروخ.
 
وظهر أمس زعيم كوريا الشمالية كيم يونغ إيل أمس في احتفالات في بيونغ يانغ بعيد ميلاد أبيه الراحل كيم إيل سونغ مؤسسة الجمهورية، وامتدحت وسائل الإعلام الرسمية "شجاعته التي لا تضاهى" في مضيه قدما في التجربة الصاروخية.

المصدر : وكالات