إيران تبدأ محاكمة الصحفية الأميركية بتهمة التجسس
آخر تحديث: 2009/4/15 الساعة 00:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/15 الساعة 00:11 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/20 هـ

إيران تبدأ محاكمة الصحفية الأميركية بتهمة التجسس

صابري اعتقلت بتهمة التجسس (الفرنسية-أرشيف)

قالت السلطة القضائية الإيرانية اليوم الثلاثاء إن محاكمة صحفية أميركية من أصل إيراني كانت قد اعتقلت في إيران أواخر يناير/كانون الثاني الماضي بتهمة التجسس، بدأت هذا الأسبوع ومن المتوقع صدور الحكم قريبا.
 
وقال المتحدث باسم السلطة القضائية الإيرانية علي رضا جمشيدي في مؤتمر صحفي "عقدت أولى جلسات محاكمة روكسانا صابري أمس، وأتوقع إعلان الحكم قريبا، ربما في غضون أسبوعين أو ثلاثة".
 
وأوضح جمشيدي أن صابري (31 عاما) قدمت آخر أدلة دفاعية بشأن قضيتها وتم القبض عليها في يناير/كانون الثاني الماضي لعملها في إيران بعد انتهاء اعتمادها كصحفية.
 
وقالت وسائل الإعلام الإيرانية الأسبوع الماضي إن صابري التي ولدت في الولايات المتحدة وتراسل هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي) ووسائل إعلام أخرى اتهمت بالتجسس لصالح الولايات المتحدة.
 
وطالبت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون بإطلاق سراحها فورا.
 
وتحاول إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما التواصل مع الجمهورية الإسلامية مقترحة "بداية جديدة" من الارتباط بعد ثلاثة عقود من انعدام الثقة المتبادل.
 
وقالت الولايات المتحدة إن الاتهامات ضد صابري "بلا أساس ودون سند".
 
وفي الأسبوع الماضي ذكرت جماعة فريدم هاوس لحقوق الإنسان الأميركية أن القضية هي الأخيرة في سلسلة من الهجمات على حرية الصحافة في إيران، لكن طهران رفضت هذه الاتهامات.
 
وقال جمشيدي "الإدلاء برأي بشأن قضية من جانب فرد أو حكومة دون الاطلاع على الحقائق أمر في غاية السخف".
 
ونقل عن حسن حداد نائب المدعي العام للقضايا الأمنية قوله الأسبوع الماضي إن صابري اعترفت بالتورط في أعمال تجسس.
 
وطبقا لقانون العقوبات الإيراني فان عقوبة التجسس هي الإعدام.
 
وأعدمت إيران في نوفمبر/تشرين الثاني الماضي رجل أعمال إيرانيا أدين بالتجسس على القوات المسلحة لحساب إسرائيل.
المصدر : وكالات