ليفان غاتشيتشيلادزه يخطب بحشود المتظاهرين (الفرنسية)

دعت المعارضة في جورجيا إلى تصعيد الضغوط على الرئيس ميخائيل ساكاشفيلي للاستقالة والانتقال بالمظاهرات التي تستمر لليوم الخامس من أمام مقر البرلمان في تبليسي إلى مقر الرئاسة.
 
ودعا ممثل الحزب المحافظ الجورجي المعارض كاخا كوكافا نحو عشرين ألفا من المشاركين في مظاهرة المعارضة عند مبنى البرلمان في تبليسي اليوم للانتقال إلى مقر الرئيس.
 
ونقلت وكالة الأنباء الروسية نوفوستي عن كوكافا قوله "بما أن ساكاشفيلي لا يود سماع صوتنا من هنا، فسنقترب منه".
 
وأعلن كوكافا أن المظاهرة عند مقر رئيس الجمهورية ستتواصل ليلاً نهاراً، كما ستنظم مظاهرة عند مبنى البرلمان يومياً في فترة المساء.
 
وكانت المعارضة دعت صباح اليوم أنصارها إلى التجمع أمام البرلمان في تبليسي ووعدت بحشد أكبر مظاهرة في تاريخ البلاد للمطالبة باستقالة رئيس الجمهورية.
 
المعركة ستستمر
بدوره قال ليفان غاتشيتشيلادزه وهو أحد زعماء المعارضة "المعركة ستستمر واليوم لدي إحساس أن هذه المعركة ستنتهي بانتصاركم" مضيفا أمام حشود من المتظاهرين "ساكاشفيلي يجب أن يرحل".
 
وقد تعهد قادة الإضراب بتعزيز حملة العصيان المدني ضد ساكاشفيلي، بعد هدم خيمة للمعارضة قرب البرلمان أمس. واتهمت رئيسة البرلمان الجورجي والرئيسة بالإنابة السابقة نينو بورجانادزه الحكومة بالوقوف وراء الهجوم.
 
يذكر أن المعارضة الجورجية بدأت منذ التاسع من الشهر الجاري مظاهرات في العاصمة تبليسي للمطالبة باستقالة ساكاشفيلي الذي أعلن بقاءه في منصبه إلى حين انتهاء ولايته عام 2013.

المصدر : وكالات