جيش بيرو قال إن ضابطين كانا من بين ضحايا هجوم المتمردين الأخير (الفرنسية-أرشيف)
لقي 13 جنديا مصرعهم في كمين نصبه متمردو حركة الدرب المضيء لدورية عسكرية بمنطقة نائية بجنوب شرق بيرو.

وقال وزير الدفاع فلوريس أراوز إن الهجوم وقع الخميس الماضي بمنطقة أياكوتشو جنوب شرق العاصمة ليما.
 
وأضاف أن الديناميت والقنابل اليدوية استخدمت في الهجوم, مشيرا إلى أن بين القتلى ضابطين.

كما أرجع الوزير التأخر في الإعلان عن الهجوم إلى بعد المنطقة التي وقع فيها فضلا عن صعوبة الاتصالات، مشيرا إلى أن وحدة عسكرية ومروحية أرسلت من مدينة هوانتا لمساعدة الناجين من الكمين واقتفاء أثر المتمردين.


 
هجمات
وجاء الهجوم بعد ساعات من مقتل جندي وإصابة أربعة آخرين في هجوم آخر لحركة الدرب المضيء الشيوعية على دورية للجيش بنفس المنطقة.

وبهذا يرتفع إلى 11 عدد الهجمات التي شنها المتمردون على قوات الأمن منذ مطلع العام الجاري.
 
وتقول حكومة بيرو إن حركة الدرب المضيء تخلت تقريبا عن قتالها من أجل الأيديولوجية اليسارية ليكون في سبيل تجارة المخدرات، في ثاني أكبر دولة منتجة للكوكايين بالعالم.

وقادت الحركة تمردا استمر نحو 20 عاما ضد القوات الحكومية إلى أن اعتقلت قيادتها وانهارت في أوائل التسعينيات, لكن بعض قادتها لا يزال نشطا خاصة بالمناطق الرئيسة لزراعة الكوكايين.

المصدر : وكالات