مجلس الأمن سيكتفي باستصدار بيان رئاسي (رويترز-أرشيف)

من المتوقع أن تسحب اليابان اقتراحا قدمته لمجلس الأمن بشأن كوريا الشمالية وتكتفي ببيان رئاسي طرحته الولايات المتحدة، وسط أنباء أكدت عزم طوكيو استصدار بيان حاد اللهجة حيال بيونغ يانغ في قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا المنعقدة في تايلند.

فقد نقلت وكالة كيودو اليابانية للأنباء عن مصادر دبلوماسية توقعاتها أن تسحب اليابان اقتراحا كانت قدمته إلى مجلس الأمن الدولي بشأن كوريا الشمالية على خلفية قيام الأخيرة بإطلاق صاروخ بعيد المدى بدعوى حمل قمر صناعي إلى الفضاء.

وأضافت الوكالة أن اليابان بدلا من ذلك ستقبل ببيان رئاسي كانت الولايات المتحدة قد وزعت مسودته على الدول الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن في مسعى منها للتوفيق بين الموقفين الياباني المؤيد والصيني المناهض لاستصدار أي قرار بتشديد أو فرض عقوبات جديدة على بيونغ يانغ.

ناكاسوني أبلغ نظيره الصيني بموقف بلاده الجديد من مشروع القرار (الفرنسية-أرشيف)
إخطار الحلفاء
ووفقا لما ذكرته المصادر الدبلوماسية اليابانية، من المنتظر أن تخطر طوكيو الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الأمن بموقفها الجديد مع استئناف المشاورات المتصلة بالأزمة الحالية مع كوريا الشمالية في وقت لاحق السبت.

وعلى الرغم من هذا الموقف، قال وزير الخارجية الياباني هيروفيمي ناكاسوني في تصريح له السبت -من منتجع باتايا التايلندي مقر انعقاد قمة اتحاد دول جنوب شرق آسيا (آسيان)- إنه أبلغ نظيره الصيني يانغ جيتشي المشارك في القمة بأن بلاده تفضل المضي قدما في مشروع القرار الأصلي.

يشار إلى أن اليابان كانت قد أقرت الجمعة تمديد العقوبات الاقتصادية على كوريا الشمالية عاما إضافيا بسبب التجربة الصاروخية، ودعت مجلس الأمن لاستصدار قرار ملزم يدين انتهاك الدولة الشيوعية قرارا دوليا يحظر تطوير صواريخها الذاتية الدفع.

بكين وموسكو
بيد أن روسيا والصين -صاحبتي حق الفيتو- أعلنتا معارضتهما لمشروع القرار الياباني لقناعتهما بأن الصاروخ الذي أطلقته كوريا الشمالية مؤخرا لا يشكل خرقا للقرار، وإن قبلتا من حيث المبدأ توصيفه في إطار السلوك المثير للقلق.

وكانت مندوبة الولايات المتحدة الأميركية في مجلس الأمن سوزان رايس قالت في تصريح إعلامي قبل أيام إن بلادها مستعدة لمناقشة صيغة لمشروع قرار بشأن كوريا الشمالية يمكن أن يكون وسيطا بين الموقفين الياباني من جهة والروسي والصيني من جهة أخرى.

من جانبها هددت كوريا الشمالية باتخاذ تدابير مضادة في حال قبول مشروع القرار الياباني، ولوحت بإمكانية انسحابها من المحادثات السداسية المتصلة بملفها النووي.

عملية إطلاق الصاروخ الذي فشل في حمل القمر الصناعي الكوري الشمالي إلى الفضاء (رويترز-أرشيف)
قمة آسيان
بيد أن اليابان التي تراجعت على ما يبدو عن موقفها السابق بسبب توقعاتها برفض القرار في مجلس الأمن من قبل روسيا والصين، تضع ثقلها لاستصدار موقف حازم يدين التصرفات الكورية الشمالية في البيان الختامي لقمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) المنعقدة في تايلند.

وفي هذا السياق، نقلت وكالة الأنباء الفرنسية عمن وصفتها بمصادر مطلعة داخل القمة أن اليابان تقدمت بنص إلى رئيسة الدورة الحالية لقمة آسيان تايلند يدين وبشكل صريح وقوي التجربة الصاروخية الأخيرة لكوريا الشمالية.

ووفقا للمصادر نفسها، أيدت كوريا الجنوبية الموقف الياباني في وقت أصدرت السفارة الكورية الشمالية في بانكوك معارضتها لأي إشارة في البيان الختامي إلى التجربة الصاروخية التي أجريت في الخامس من الشهر الجاري.

وأضافت المصادر أن اليابان تنتظر رد فعل الصين على نص البيان حيث يتوقع المشاركون في القمة أن ترفض بكين أي موقف متشدد من كوريا الشمالية في قمة آسيان، الأمر الذي يرجح أن يتم تعديل النص لإسقاط أو تخفيف اللهجة بشأن الدولة الشيوعية.

المصدر : وكالات