الجيش يمسك بزمام الأمور في فيجي منذ العام 2006 (رويترز-أرشيف)

قرر الرئيس الفيجي راتو جوزيفا أيلويلو اليوم إلغاء العمل بالدستور وعزل قضاة البلاد، وذلك بعد يوم واحد من حكم لمحكمة الاستئناف عدَّ حكومته العسكرية غير شرعية.

كما أصدر أيلويلو مرسوما يقضي بعدم إجراء أي انتخابات جديدة في البلاد قبل مرور خمسة أعوام.

وفي خطاب وجهه للأمة عبر الإذاعة قال "إنني أؤكد إلغائي لدستور 1997 وتعييني لنفسي رئيسا للدولة في النظام الجديد"، وأضاف أنه سيعين هيئة قضائية جديدة وحكومة مؤقتة لحين إجراء الانتخابات في سبتمبر/ أيلول 2014.

وكان ثلاثة من القضاة بمحكمة الاستئناف قضوا أمس الخميس بأن الحكومة التي شكلها رجل الجيش القوي فوريك باينيماراما بعد انقلاب أبيض في ديسمبر/ كانون الأول 2006 قد تم تعيينها بصورة غير شرعية، وأن على الرئيس تعيين حكومة مستقلة مؤقتة وحل البرلمان والدعوة لانتخابات عامة.

وبعيد إعلان أيلويلو أكد باينيماراما في تصريحات تلفزيونية أنه التقى إيلويلو وأخبره بتنازله عن منصب رئيس الوزراء. وقال إن القوات المسلحة سوف تستمر في فرض الأمن.

المصدر : وكالات