تصاعد الاحتجاجات ببانكوك وأبهيستي يجدد رفضه الاستقالة
آخر تحديث: 2009/4/10 الساعة 03:10 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/10 الساعة 03:10 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/15 هـ

تصاعد الاحتجاجات ببانكوك وأبهيستي يجدد رفضه الاستقالة

المعارضون يتهمون أبهيستي بأنه أداة بيد الجيش (الفرنسية-أرشيف)

قال رئيس الحكومة التايلندية أبهيستي فيجاجيفا إن يوم الجمعة سيكون عطلة عامة للمساعدة في مواجهة آثار الاحتجاجات المطالبة باستقالته.

وقال أبهيستي في كلمة بثها التليفزيون الرسمي إنه لن يستسلم لمطالب مؤيدي رئيس الوزراء السابق تاكسين شيناوترا بالتنحي عن منصبه.
 
وأضاف أن "حل البرلمان في ظل الظروف الحالية غير مناسب بدرجة كبيرة, ولا يرجح أن يؤدي إلى انتخابات تساعد في نشر صورة ديمقراطية".

وقد هدد مؤيدو تاكسين بإعاقة قمة رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) التي تبدأ الجمعة في منتجع باتايا جنوبي العاصمة بانكوك.

وقال حزب الجبهة المتحدة للديمقراطية ضد الديكتاتورية إنه سيمنع الوصول للفندق الذي ستعقد فيه القمة ويشارك فيها 16 زعيما آسيويا. وأضاف زعيم الجبهة ياتوبورن برومبان "نعتذر لشركاء تايلند, لكننا نحتاج لأن نظهر لهم أن شعب تايلند لا يقبل هذه الحكومة".

لكن متحدثا باسم وزارة الخارجية قال إن الأمن مستتب في باتايا وإن درجة التأهب قد رفعت. وأضاف "لا نريد أن نحل هذه المشاكل دون أي مواجهة أكد رئيس الوزراء أن الموقف تحت السيطرة وأنه لا يوجد ما يدعو للقلق".
 
شل السير
نحو مائة ألف من أنصار تاكسين تجمعوا قرب مقر رئيس الحكومة (الأوروبية)
وفي نفس السياق أقفل أنصار المعارضة شوارع بانكوك والطرق الرئيسة, ما أدى إلى شل حركة السير بالمدينة. وقالت وكالة الأنباء التايلندية إن نحو مائة سيارة أجرة تولت إقفال الشوارع.

ولم تفلح المفاوضات التي قادها عناصر الشرطة مع سائقي السيارات إلى نتائج, وبقيت الطرق مقفلة.
 
وكان نحو مائة ألف شخص احتشدوا الأربعاء مرتدين قمصانا حمراء في المنطقة المحيطة بمكتب أبهيستي بمقر الحكومة. وخاطب تاكسين الحشد بقوله إن الوقت قد حان "لجعل دولتنا ديمقراطية حقيقية". كما دعا مناصريه بالصبر حتى "نصبح المنتصرين".
 
ويقيم تاكسين -الذي أطيح به في انقلاب عسكري عام 2006 بعد اتهامه بقضايا فساد- في منفى اختياري خارج البلاد. ويقول مؤيدوه إن رئيس الوزراء الحالي الذي انتخبه البرلمان في ديسمبر/ كانون الأول الماضي أداة بيد الجيش.
المصدر : وكالات