وزير إيراني سابق يهاجم طهران من إسرائيل
آخر تحديث: 2009/4/2 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/4/2 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/7 هـ

وزير إيراني سابق يهاجم طهران من إسرائيل

الوزير الإيراني الأسبق خرشيدي يحاضر في جامعة حيفا ( بالجزيرة نت)

وديع عواودة-حيفا
 
قال مسؤول إيراني سابق في محاضرة له قدمها خلال زيارته إسرائيل إن النظام الحاكم في طهران سيسقط في غضون عامين جراء الأزمة الاقتصادية الداخلية ورغبة أجيال الشباب في التغيير.
 
وأضاف وزير القضاء في الحكومة الأولى للثورة مهدي خرشيدي ضمن ندوة دولية بعنوان "نظرة إلى إيران" نظمتها جامعة حيفا أمس أن الإيرانيين قادرون على تغيير النظام الحاكم، لكنه أكد رفضهم التدخل الخارجي لإسقاطه. 
 
وفي الندوة التي شارك فيها محاضرون إسرائيليون وأجانب أشار خرشيدي -الذي  يقيم في الخارج بعد إمضائه خمس سنوات في السجن- إلى ثقته بسقوط "حكم رجال الدين في إيران"، وزعم أنه عقب تغيير النظام الحاكم ستبادر الحكومة الجديدة لبناء علاقات صداقة مع إسرائيل.
  
ووجه انتقادات قاسية للنظام الحاكم في إيران واتهمه باستنزاف المجتمع الإيراني وإصابته بعدة أنواع من العلل، وقال إن 50% من الأماكن على مقاعد الدراسة الجامعية في إيران تخصص للمقربين ويضطر الآخرون إلى اجتياز امتحانات ذات صبغة سياسية قبل قبولهم بالجامعات.
 
وأشار إلى أن قادة إيران اليوم يخشون من تطلعات ورغبات جيل الشباب "لأنه غير قادر على تلبيتها"، وشدد على أهمية الأزمة الاقتصادية داخل إيران في زعزعة نظام الحكم الراهن فيها منوها إلى ارتفاع الأسعار مرتين في اليوم وإلى تفاقم التضخم المالي بنسبة 50%".
 
وقال "إن الأنظمة الاستبدادية في العالم التي نجحت في البقاء استفادت من الأوضاع الاقتصادية المعقولة في بلادها"، وأضاف "أما في إيران فإن الحالة الاقتصادية المستحيلة علاوة على تطلعات الشباب تؤدي إلى استمرار حكم رجال الدين بفضل الجيش فقط".
المصدر : الجزيرة