إحدى سفينتين حربيتين أرسلتهما الولايات المتحدة للمياه الإقليمية لكوريا الجنوبية (رويترز)

قال مسؤول أميركي إن الرئيس باراك أوباما أبلغ الرئيس الصيني هو جينتاو بأن الولايات المتحدة ستلجأ على الأرجح لمجلس الأمن إذا مضت كوريا الشمالية قدما في خططها إطلاق صاروخ طويل المدى.
 
وأضاف المسؤول الذي كان يتحدث للصحفيين -عقب لقاء أوباما مع جينتاو على هامش قمة مجموعة العشرين في لندن- إن الصينيين قلقون بشأن احتمال الإطلاق الصاروخي.
 
وردا على سؤال حول موقف الصين إزاء أي تحرك في مجلس الأمن أجاب بأن "الصينيين لم يقولوا إنهم سيمنعون هذه الخطوة".
 
وكانت كوريا الشمالية أعلنت أنها ستطلق قمرا صناعيا للاتصالات بين الرابع من الشهر الجاري والثامن منه بموجب برنامجها للفضاء وترى واشنطن وحلفاؤها في آسيا الخطة بأنها اختبار مقنع لإطلاق صاروخ طويل المدى.
 
إسقاط أي طائرة
وفي إطار تصاعد التحذيرات المتبادلة بين والولايات المتحدة وكوريا الشمالية مع اقتراب موعد تجربتها الصاروخية، هددت بيونغ يانغ اليوم الأربعاء بإسقاط أي طائرة تجسس أميركية تنتهك مجالها الجوي.
 
صورة بالأقمار الصناعية للموقع الكوري الشمالي المفترض لإطلاق الصاروخ (رويترز)
وجاء في بيان حكومي أذاعه راديو كوريا الشمالية أن بيونغ يانغ ستسقط كل طائرة تجسس أميركية، أو كورية جنوبية تنتهك مجالها الجوي لمراقبة الإطلاق الوشيك للصاروخ.

وكانت بيونغ يانغ أكدت أن طائرات تجسس أميركية كثفت طلعاتها فوق منطقة في شمالي شرقي كوريا الشمالية حيث تستعد لإطلاق صاروخ منها، وذكرت أمس أن 190 طائرة تجسس من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية تحلق فوق أراضيها.
  
وحذرت كوريا الشمالية اليابان من ردّ عسكري في حال قيام طوكيو باعتراض ما تقول بيونغ يانغ إنه صاروخ يحمل قمرا اصطناعيا.

ويأتي هذا التهديد ردا على إعلان طوكيو أنها ستقوم باعتراض الصاروخ أو تدمير حطامه فوق الأراضي اليابانية حال فشل عملية إطلاق الصاروخ.

المصدر : وكالات