معارضة زيمبابوي تطالب بالتحقيق في حادث زعيمها
آخر تحديث: 2009/3/8 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/8 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/12 هـ

معارضة زيمبابوي تطالب بالتحقيق في حادث زعيمها

السيارة التي كانت تقل تسفانغيراي (الفرنسية)

طالب حزب رئيس الوزراء الزيمبابوي مورغان تسفانغيراي بتحقيق مستقل حول الحادث الذي تعرض له أمس وقتلت فيه زوجته، وجرح هو.

ورغم رفض المتحدث باسم حركة التغيير الديمقراطي أدي كروس لأي "تخمينات أو توقعات" بشأن أسباب الحادث، فإنه أصر على ضرورة إجراء "تحقيق مستقل" يكشف ملابساته.

ونجا رئيس الوزراء من الحادث الذي وقع بعد ظهر أمس الجمعة، ولحقت به إصابات في الرأس والرقبة حسب التلفزيون الحكومي، أما زوجته سوزان فقد فارقت الحياة.

ونقل التلفزيون الحكومي عن متحدث باسم الشرطة قوله إن شاحنة صدمت سيارة رئيس الوزراء -وهي من نوع تويوتا لاندكروزر الرباعية الدفع- فانقلبت ثلاث مرات.

وكان تسفانغيراي وزوجته في طريقهما من العاصمة هراري إلى منزلهما الريفي في بهرا عندما اصطدمت سيارتهما في منطقة بياتريس (حوالي 60 كيلومترا جنوب العاصمة) بشاحنة تشير التحقيقات الأولية إلى أنها تابعة لمنظمة معونة أميركية.

وأعلن متحدث باسم السفارة الأميركية في هراري السبت أن الشاحنة تابعة لوكالة "الشريك" الأميركية التي تتولى الإشراف على مشروع لتوفير العقاقير المضادة للفيروس المسبب للأيدز.

وتولى تسفانغيراي منصبه منذ أكثر من ثلاثة أسابيع في حكومة ائتلافية لتقاسم السلطة مع خصمه العتيد روبرت موغابي، وذلك بعد أشهر من الاضطرابات كادت تؤدي إلى حرب أهلية.

وتسفانغيراي (57 عاما) لديه ستة أبناء من سوزان (31 عاما) التي كانت تحظى بشعبية كبيرة بين أنصار حركة التغيير الديمقراطي.

المصدر : وكالات