كلينتون تلتقي أردوغان وتبحث معه قضايا المنطقة
آخر تحديث: 2009/3/8 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/12 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/8 الساعة 00:46 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/12 هـ

كلينتون تلتقي أردوغان وتبحث معه قضايا المنطقة

لقاء أردوغان وكلينتون يرمي لإنهاء مرحلة من سوء الفهم بين البلدين (رويترز)

التقت وزير الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون اليوم في أنقرة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان، في إطار زيارة ترمي لإصلاح العلاقات الثنائية بين البلدين التي تضررت بفعل الحرب على العراق، إضافة إلى بحث عدد من مسائل المنطقة.

وقال بيان مقتضب صدر من مكتب رئيس الوزراء بعد اللقاء إن كلينتون وأردوغان بحثا القضايا المتعلقة بالموقف في أفغانستان والشرق الأوسط إضافة إلى القضية العامة المتعلقة بما يسمى "الإرهاب".

وبعد تلك المحادثات قامت الوزيرة الأميركية بزيارة ضريح مصطفى كمال أتاتورك مؤسس الجمهورية التركية، كما التقت لاحقا نظيرها التركي علي باباجان، وكشفت في مؤتمر صحفي مشترك معه عن أن الرئيس الأميركي باراك أوباما سيزور تركيا خلال شهر أو أكثر.

وقالت إن الحليفين سيتشاوران في الطريقة الأكثر أماناً وفعالية لسحب القوات الأميركية من العراق.

وفي نفس المؤتمر الصحفي قال باباجان إن بلاده مستعدة لإعادة إطلاق المفاوضات السورية الإسرائيلية على أن يتم ذلك بطلب من الجانبين.

باباجان تحدث بمؤتمره الصحفي مع كلينتون عن استعداد تركي لإطلاق المفاوضات السورية الإسرائيلية (الفرنسية)
صورة أميركا
وفي وقت سابق نقل عن مسؤولين في الإدارة الأميركية أن كلينتون ستسعى أيضا لطلب مساعدة القادة الأتراك في تحسين صورة الولايات المتحدة في العالم الإسلامي.

وذكر مسؤول أميركي رفيع المستوى -يرافق كلينتون في زيارتها تركيا- أن هناك فرصة كبيرة سانحة أمام الجانبين لإعادة تأسيس العلاقات الثنائية بشكل أفضل ولاسيما بعد انتخاب أوباما رئيسا للولايات المتحدة، وإزاحة العديد من المسائل الخلافية الموروثة من عهد الرئيس السابق جورج بوش.

وتتصدر أجندة الزيارة وفقا لمراسل الجزيرة في أنقرة عمر خشرم مسألة
حزب العمال الكردستاني على خلفية الامتعاض التركي من أن الولايات المتحدة لم تقم بما يجب لمنع انطلاق هجمات الحزب على المناطق الجنوبية التركية من الأراضي العراقية.

وكانت تركيا أعربت أكثر من مرة عن قلقها من قيام دولة مستقلة كردية شمالي العراق وخشيتها من تحول المنطقة إلى قاعدة لفصائل كردية تنادي بانفصال المناطق الجنوبية عن تركيا، أسوة بإقليم كردستان العراق.

كما رجح مراسل الجزيرة -نقلا عن مصادر تركية- أن يثير الجانب التركي مسألة وجود توجهات داخل الولايات المتحدة لدعم مطالب الأرمن بالنسبة للمجزرة التي جرت إبان الخلافة العثمانية وهو ما تعتبره تركيا أمرا مرفوضا.

ممر الإمدادات
أما بالنسبة للقضايا ذات الاهتمام المشترك فذكرت مصادر إعلامية أن الوزيرة كلينتون ستطلب من تركيا الموافقة على مرور الإمدادات الخاصة بالقوات الأميركية العاملة في أفغانستان، وإقناع بعض دول الجوار على تقديم الدعم للولايات المتحدة بهذا الشأن.

وفيما يختص بالشرق الأوسط، يناقش الجانبان الوساطة التركية لتحقيق السلام على المسار السوري الإسرائيلي من خلال المفاوضات غير المباشرة التي رعتها تركيا لكنها توقفت بسبب العدوان الإسرائيلي على غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات