كرزاي دعا إلى إجراء محادثات وطنية لحل الخلاف حول موعد الانتخابات (الجزيرة -أرشيف)

أعلن الرئيس الأفغاني حامد كرزاي أنه باق في منصبه إلى حين إجراء انتخابات الرئاسة، رافضا الاستجابة لمطالبته بالاستقالة عند انتهاء مدة رئاسته يوم 21 مايو/أيار المقبل.

وقال كرزاي في مؤتمر صحفي في كابل "طالما لم تجر انتخابات فسيبقى الرئيس في  منصبه".
 
وكان الرئيس الأفغاني قد دعا في وقت سابق اليوم إلى محادثات وطنية لحل الخلاف حول موعد الانتخابات، قائلا "إن مرسومه لإجراء انتخابات في وقت مبكر وإعلان اللجنة الانتخابية إجراءها يوم 20 أغسطس/آب القادم، دستوريان".
  
وتعيش أفغانستان حالة من الاضطراب السياسي لأن الدستور ينص على انتهاء مدة رئاسة كرزاي في مايو/أيار المقبل لكن اللجنة الانتخابية حددت يوم 20 أغسطس/آب المقبل لإجراء انتخابات  الرئاسة، وأرجعت اللجنة الانتخابية سبب اختيار هذا الموعد إلى الأوضاع الأمنية، وعدم وجود الأموال اللازمة قبل ذلك.



 
قتلى ومظاهرات
ميدانيا أغلق متظاهرون أفغان الطريق أمام قافلة عسكرية أميركية في شرق البلاد اليوم بعد مقتل أربعة مدنيين أفغان وإصابة اثنين في حملة شنتها القوات الأميركية الليلة الماضية.
متظاهرون أفغان يهتفون بالموت لأميركا
(الجزيرة -أرشيف)

ومنع المتظاهرون الذين تعدى عددهم المئات القافلة من السير في خوست،  وأحرقوا إطارات السيارات في طريقها وألقوا الحجارة على القافلة, مرددين هتافات تقول "الموت لأميركا".

وقال طاهر خان نائب حاكم خوست إنه تم إلقاء القبض على عدد من الأفغان في الحملة التي نفذتها قوات أميركية خاصة.
 
ميدانيا هاجم انتحاري مركزا للشرطة في إقليم نيمروز بجنوب غرب البلاد، مما أسفر عن مقتل شخصين بينهما رجل شرطة.

وقال حاكم الإقليم غلام داستاجار آزاد إن المفجر الانتحاري  كان يضع حزاما ناسفا حول جسده، مضيفا أن الهجوم أسفر أيضا عن إصابة ثلاثة أشخاص آخرين. ولم تعلن أي جهة بعد مسؤوليتها عن الهجوم.    

المصدر : وكالات