وزراء الناتو يبحثون ببروكسل استئناف العلاقات مع روسيا
آخر تحديث: 2009/3/6 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/10 هـ
اغلاق
خبر عاجل :سعد الحريري يغادر الرياض متوجها إلى فرنسا
آخر تحديث: 2009/3/6 الساعة 00:58 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/10 هـ

وزراء الناتو يبحثون ببروكسل استئناف العلاقات مع روسيا

اجتماع وزراء خارجية دول الناتو سيناقش أيضا الوضع في أفغانستان (الفرنسية)

بدأ وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) اليوم الخميس اجتماعا في العاصمة البلجيكية بروكسل يبحثون خلاله استئناف العلاقات بين الحلف وروسيا.

وقال الأمين العام للحلف ياب دي هوب شيفر إن هناك العديد من المصالح المشتركة بين الطرفين، خصوصا في ما يتعلق بالصراع مع حركة طالبان بأفغانستان وكذا مكافحة ما يسمى الإرهاب ومنع انتشار أسلحة الدمار الشامل.

اتفاق جاهز
وأضاف شيفر في تصريحات للصحفيين سبقت الاجتماع "موقفي إيجابي وأتمنى أن يشاطرني إياه وزراء الدول الأعضاء"، في حين نقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصادر دبلوماسية من الحلف قولها إن هناك اتفاقا جاهزا تم التوصل إليه بشأن إعادة العلاقات مع روسيا.

ومن جهته قال وزير الخارجية البريطاني ديفد ميليباند اليوم إن حلف الناتو بحاجة إلى إعادة إرساء علاقات رسمية مع روسيا، مضيفا أن "من المهم أن يتحرك الحلف لإعادة تفعيل مجلس حلف شمال الأطلسي روسيا"، المسؤول عن تنظيم العلاقات بين الجانبين.

وأكد ميليباند أن "روسيا تحتاج للغرب بقدر ما يحتاج الغرب إلى إعادة التواصل مع موسكو"، التي علق الناتو علاقاته معها بعد الحرب بين روسيا وجورجيا في أغسطس/آب الماضي.

هيلاري كلينتون قالت إن هناك مصالح مشتركة بين الناتو وروسيا (رويترز-أرشيف)
مصالح مشتركة
أما وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون فقد اعتبرت أن "الوقت قد حان للسير إلى الأمام" فيما يخص علاقات الحلف مع روسيا، التي أيدت استئنافها وقالت إنه "لا مجال للتوهم أن الأمور ستتغير لوحدها".

وأكدت كلينتون أثناء لقاء وزراء خارجية دول الحلف أن على أعضاء الناتو أن يجدوا "طرقا للعمل بشكل بناء مع روسيا في المسائل التي تلتقي فيها المصالح المشتركة" بما فيها "مساعدة الشعب الأفغاني".

ودعت إلى إبقاء الباب مفتوحا أمام أوكرانيا وجورجيا للانضمام إلى الناتو رغم معارضة الروس ذلك.

ويأتي هذا الاجتماع في وقت تستعد إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما لنشر 17 ألف جندي إضافي في أفغانستان وتضع اللمسات النهائية لإستراتيجيتها الجديدة للحرب هناك.

المصدر : الجزيرة + وكالات