هيلاري كلينتون خلال المؤتمر الصحفي في بروكسل (الفرنسية)

أعلنت وزيرة الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون الخميس أنه من المتوقع أن تدعو الولايات المتحدة إيران لحضور مؤتمر دولي بشأن أفغانستان من المقرر عقده في وقت لاحق هذا الشهر.
 
وقالت كلينتون في مؤتمر صحفي في العاصمة البلجيكية بروكسل بعد اجتماع لوزراء خارجية حلف شمال الأطلسي "إذا مضينا قدما في مثل هذا الاجتماع فمن المتوقع دعوة إيران كجار لأفغانستان".
 
وأضافت أن المؤتمر هو وسيلة للجمع بين جميع أصحاب المصلحة والأطراف المعنية معا بشأن أفغانستان.
 
وفي الوقت نفسه قالت كلينتون إنها تعتزم أن تثير مع وزير الخارجية الروسي الجمعة مسألة محادثات روسيا مع إيران بشأن بيع صواريخ ذات مدى أطول.
 
وأضافت قائلة "سنثير أيضا مع روسيا محادثاتهم المستمرة مع إيران بشأن بيع صواريخ ذات مدى أطول نعتقد أنها تهديد لروسيا وأيضا لأوروبا والجيران في المنطقة".
 
وكان الرئيس باراك أوباما قد كشف عن تحول تجاه طهران بسلوك مخالف لما انتهجته إدارة بوش معها، بقوله إن الولايات المتحدة تريد أن تشارك إيران بشأن مجموعة من القضايا.
 
وفيما يمثل تحولا عن سياسة الولايات المتحدة التي استمرت طويلا، قالت إن الإدارة الأميركية الجديدة في واشنطن إنها مستعدة لعقد مباحثات ثنائية مع قادة طهران.
 
ويتهم مسؤولون إسرائيليون وغربيون إيران بالسعي لامتلاك قنبلة نووية، وتقول طهران إن أنشطتها النووية تهدف إلى توليد الطاقة الكهربائية وليس إنتاج قنابل.

المصدر : وكالات