أميركا مستاءة لانتقاد إسرائيل في مجلس حقوق الإنسان
آخر تحديث: 2009/3/5 الساعة 19:49 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/5 الساعة 19:49 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/9 هـ

أميركا مستاءة لانتقاد إسرائيل في مجلس حقوق الإنسان

  أميركا تشارك في مجلس حقوق الإنسان الدولي للمرة الأولى منذ تأسيسه
(الفرنسية-أرشيف)

شاركت الولايات المتحدة في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة أمس الأربعاء للمرة الأولى منذ تأسيسه قبل ثلاث سنوات، مطالبة بأن يكف عن توجيه الانتقادات لإسرائيل فقط، وحثت على التعامل مع كل انتهاكات الحقوق في أنحاء العالم.

وفي إشارة واضحة إلى إسرائيل قال مارك سي ستوريلا القائم بعمل السفير الأميركي لدى المنظمة الدولية "إن الولايات المتحدة مازالت قلقة بشأن تسييس حقوق الإنسان، وبشأن إشارات المجلس المتكررة تحديدا إلى بلد واحد".
 
وأضاف "يجب ألا يصبح المجلس ملاذا لحكومات تسعى إلى تجنب الانتقادات أو الاختباء من سجلها أو تقويض حماية حقوق الإنسان"، مشيرا إلى أن بلاده ستطلب من المجلس أن "يركز تماما على تفويضه وألا ينشغل بالسياسات والمناقشات في منتديات أخرى".

وحذر في أول كلمة للولايات المتحدة أمام جلسة يشارك فيها جميع أعضاء مجلس حقوق الإنسان "من محاولات مثيرة للقلق من جانب بعض الدول في المجلس الذي يضم 47 عضوا لتقويض حرية التعبير".

وقال "إننا نشعر بالقلق بشأن فشل المجلس حتى الآن في التعامل مع بعض من أفدح انتهاكات حقوق الإنسان في العالم الآن وبشأن محاولات منعزلة لكنها مثيرة للقلق من جانب البعض لاستخدام قرارات المجلس في تقويض حقوق الإنسان العالمية للجميع".
 
وتخلت الإدارة الديمقراطية الجديدة للرئيس الأميركي باراك أوباما عن سياسة سلفه جورج بوش بعدم المشاركة في اجتماعات مجلس حقوق الإنسان وأعلن أن بلاده ستشغل مقعد مراقب في المجلس.
 
وقال ستوريلا وهو يشير إلى وعد أوباما بالتعامل مرة أخرى مع العالم إن الولايات المتحدة "تتعهد بالعمل إلى جانب كل الذين يعملون بنية حسنة لتشجيع وحماية الحقوق لكل إنسان في العالم".
 
وانتقدت لجنة الحقوقيين الدوليين في تقريرفي الآونة الأخيرة سجل إدارة بوش في حقوق الإنسان، وقالت إن العديد من الدول غير الديمقراطية استخدمت ممارسات الولايات المتحدة لمكافحة "الإرهاب" في تبرير انتهاكاتها.
 
وندد أعضاء لجنة الحقوقيين الدوليين خاصة بالاعتقالات التي تقوم بها الولايات المتحدة واستجواب المشتبه بهم في العراق وأفغانستان ومعتقل غوانتانامو.
المصدر : وكالات