بكين بررت زيادة ميزانيتها العسكرية بالحاجة لتحسين ظروف أفراد الجيش (الفرنسية-أرشيف)
أعلنت الصين زيادة في ميزانيتها العسكرية السنوية بنسبة 15% العام الجاري, وسط قلق دولي إثر زيادات كبيرة في حجم ميزانية الجيش في الأعوام الأخيرة.

وقال المتحدث باسم مؤتمر الشعب الوطني (البرلمان) لي تشاو شينغ إن حجم ميزانية الدفاع في ميزانية عام 2009 سيزيد إلى 480.6 مليار يوان ( 70.24 مليار دولار) بزيادة قدرها 62.5 مليار يوان عن العام الماضي.

ووصف المتحدث الزيادة في قيمة الميزانية العسكرية بـ"الطفيفة", مشيرا إلى أنها مطلوبة من أجل تغطية تكاليف تحديث الجيش وتحسين الظروف المعيشية للقوات.

وأوضح أن ميزانية الجيش تمثل نسبة 6.3% فقط من إجمالي نفقات الصين المتوقعة هذه العام.

كما أشار إلى أن إجمالي نفقات الجيش العام الماضي بلغت 1.4% من إجمالي الناتج القومي للصين وهي نسبة "ضئيلة جدا" مقارنة بدول أخرى.

وكانت بكين أعلنت العام الماضي أنها ستنفق 418 مليار يوان على الدفاع أي ما يزيد على 17.6% عن عام 2007.

ومن المقرر أن يناقش أعضاء حزب الشعب الشيوعي الحاكم الميزانية وإقرارها في جلسته السنوية التي تستمر تسعة أيام ابتداء من الخميس.

المصدر : وكالات