توقعات بأن يثير إعلان نتنياهو لتوزيع الحقائب توترات داخل الليكود (الفرنسية-أرشيف)
انتهى زعيم حزب الليكود اليميني بينامين نتنياهو من تشكيل حكومته التي تضم ثلاثين وزيرا. وسيطلع نتنياهو زملاءه في اللكيود على الحقائب التي ستكون من نصيبهم ظهر اليوم سعيا لاسترضائهم بعد عاصفة الغضب التي اجتاحتهم عندما أسند حقائب مهمة إلى حلفائه في حزبي العمل وإسرائيل بيتنا.

ويأتي ذلك تمهيدا لعرض الحكومة على الكنيست في جلسة خاصة غدا الثلاثاء يلقي فيها نتنياهو البيان السياسي لحكومته الذي على أساسه ستنال الثقة. وستكون حكومة نتنياهو الحكومة الثالثة والثلاثين في تاريخ إسرائيل.

وقال مسؤول في الليكود إن رئيس الوزراء المكلف بنيامين نتنياهو سيعرض غدا الثلاثاء حكومته على الكنيست (البرلمان) لنيل ثقته.

وتضم الحكومة الائتلافية التي توصل نتنياهو إلى اتفاق مع معسكر اليمين لتشكيلها كلا من ليكود (27 مقعدا) وإسرائيل بيتنا (15 مقعدا) وشاس (11 مقعدا) والبيت اليهودي وهو حزب المستوطنين (3 مقاعد)، إضافة إلى حزب العمل (13 مقعدا) المنتمي إلى يسار الوسط.

وتحظى حكومة نتنياهو بذلك بدعم 69 من أعضاء الكنيست البالغ عددهم 120 مما يجعلها تضمن الحصول على ثقته.

وكانت صحيفة هآرتس قد ذكرت أمس أن نتنياهو يعتزم الإعلان اليوم عن توزيع الحقائب الوزارية، مضيفة أن قياديين كبارا في الليكود ما زالوا يجهلون الحقائب الوزارية التي سيتولونها أو ما إذا كانوا سيتولون مناصب وزارية أصلا أم لا.

ويتوقع أن يستدعي نتنياهو قياديين في الليكود اليوم لعقد لقاءات انفرادية مع كل واحد منهم لإبلاغهم بقراره بخصوص الحقيبة التي سيتولاها كل واحد منهم.

ويرجح أن تكون المشكلة الأكبر التي سيواجهها نتنياهو في هذا السياق متعلقة بعضو الكنيست سيلفان شالوم الذي مرر في الأيام الأخيرة رسائل إلى نتنياهو تفيد بأنه في حال عدم تعيينه وزيرا للمالية وقائما بأعمال رئيس الوزراء فإنه لن يوافق على تولي مناصب أخرى وسيبقى خارج الحكومة.

المصدر : الفرنسية