المواجهات الأخيرة في سريلانكا خلفت عشرات القتلى في صفوف المتمردين (الفرنسية)
 
لقي 39 شخصا من جبهة تحرير نمور التاميل إيلام مصرعهم في معارك برية وبحرية مع قوات الجيش شمالي شرق سريلانكا.
 
وقال ضابط في البحرية إن 26 متمردا قتلوا في معارك بحرية, مضيفا أن أربعة زوارق تابعة لنمور التاميل تم إغراقها. كما أقر بمقتل بحار وإصابة ثلاثة آخرين في المواجهات.
 
وفي مواجهات منفصلة قال الجيش إن عناصره انتشلوا جثثت 13 متمردا بعد مواجهات برية وقعت الأحد الماضي. وأضاف الجيش في بيان أن أحد قادة المتمردين الميدانيين قتل أيضا في المواجهات.
 
وجاء تجدد المعارك بعد نحو أسبوعين من تأكيد المفوضية الأممية السامية لحقوق الإنسان بأن نحو 2800 مدني بينهم مئات الأطفال قتلوا خلال سبعة أسابيع من المعارك بين المتمردين والجيش السريلانكي.
 
وقالت المفوضية إن الخسائر البشرية قد تصل إلى "مستويات كارثية" إذا استمر القتال، وتحدثت عن سبعة آلاف جريح، وحثت الطرفين على وقف المعارك ليستطيع 180 ألف مدني الفرار.
 
ويقاتل المتمردون منذ 1983 من أجل وطن قومي للأقلية التاميلية في شمال وشرق سريلانكا وسقط في صراعه مع السلطات أكثر من سبعين ألف قتيل منذ ذلك التاريخ.

المصدر : وكالات