قوات الأمن استعادت السيطرة على الأكاديمية بعد ثماني ساعات من المواجهات (الفرنسية)

تمكنت قوات الأمن الباكستانية مدعومة بالجيش من استعادة السيطرة على أكاديمية للشرطة في منطقة ماناوان خارج لاهور شرق باكستان كان اقتحمها عدد من المسلحين، وذلك بعد مواجهات دامت ثماني ساعات.
 
وتضاربت الأنباء حول أعداد القتلى والمصابين حيث تراوحت بين مقتل أربعة إلى 27 شرطياً وإصابة تسعين آخرين في حين قتل أربعة مسلحين واعتقل ثلاثة على الأقل.
 
ونقلت قناة جيو تي في، عن مستشار رئيس الحكومة للشؤون الداخلية رحمن مالك قوله إن العملية المضادة التي شنت ضد المهاجمين انتهت، وأنه تم تشكيل لجنة عالية المستوى من وزارة الداخلية للتحقيق في الهجوم، ستقدم تقريرها في ثلاثة أيام.
 
وقال كمال شاه سكرتير وزير الداخلية لوكالة رويترز إن "أربعة إرهابيين قتلوا واعتقل ثلاثة" مضيفاً أن 89 شرطياً على الأقل أصيبوا، بينما لا يزال يجري التحقق من عدد القتلى.
 
نحو تسعين شرطي أصيبوا في الهجوم (الفرنسية)
بينما ذكر مسؤول أمني بارز أن المواجهات أسفرت عن مقتل 27 من رجال الشرطة وجرح أكثر من تسعين آخرين.
 
في حين قال رئيس شرطة البنجاب خواجا خالد فاروق ومتحدث عسكري إن ثمانية من الشرطة قتلوا بينما قد ترتفع إحصائية القتلى نتيجة لتواجد أكثر من 850 متدرب داخل الأكاديمية ساعة الهجوم.
 
ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن راو إفتخار وهو مسؤول حكومي رفيع في إقليم البنجاب قوله إن ستة مسلحين اعتقلوا وقتل ثمانية آخرين في المواجهة مع قوات الأمن.
 
واستسلم ثلاثة على الأقل من المسلحين مع انتهاء العملية، في حين فجر ثلاثة آخرون أنفسهم قبيل انتهاء الهجوم، وتمكنت قوات الأمن من إنقاذ عشرة شرطة متدربين احتجزوا رهائن.
 
وأخبر شرطي تم إنقاذه الصحفيين أن عدد المهاجمين يتراوح ما بين 15 إلى 20 مهاجما. وأظهرت اللقطات التلفزيونية نحو عشرة من أفراد الشرطة ممددين بلا حراك في برك من الدماء في ساحة العرض الصباحي.
 
قوات الأمن استعانت بالمروحيات لتطويق الأكاديمية (الفرنسية)
عناصر خارجية
ونقلت جيو تي في عن مالك أن عناصر جهادية وخارجية قد تكون متورطة في الهجوم، الذي يهدف –حسب قوله- إلى زعزعة استقرار البلاد، مشيرا إلى أنه مخطط له بشكل جيد، وأن "الإرهابيين حصلوا على التدريب في مرحلة الجهاد في أفغانستان".

وكان مهاجمون يرتدون لباس الشرطة هاجموا صباح اليوم مركز التدريب الذي كان يتواجد فيه نحو 850 متدرباً وقت مهاجمته.
 
وقال شرطي مصاب في تصريحات لقناة "إكسبرس نيوز" التلفزيونية إن ما بين خمسة وستة مسلحين تسلقوا الحائط الخارجي وأطلقوا نيران أسلحتهم على رجال الشرطة أثناء انشغالهم بأداء عرض الصباح، وأنهم ألقوا أيضا بقنابل يدوية
 
كما قال الشرطي محمد رياض لقناة جيو تي في إنه كان هناك أربع انفجارات بسبب قنابل يدوية و قاذفات صواريخ. وأضاف "لقد استهدفنا (المسلحون) بشكل مباشر، وفجأة تناثرت الجثث حولنا".
 
وحاصرت قوات دعم من الشرطة والجيش الأكاديمية بينما حلقت مروحيات الشرطة في أجواء المكان، وأعلنت حالة الطوارئ في مستشفيات المدينة، قبل أن تتمكن أخيراً من استعادة سيطرتها على المكان.

المصدر : وكالات