ديوكانوفيتش يحتفل بالنتائج (رويترز)
أعلن رئيس وزراء جمهورية الجبل الأسود زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي ميلو ديوكانوفيتش فوزه في الانتخابات البرلمانية التي جرت أمس الأحد قائلا إن الناخبين أيدوا خططه لإجراء محادثات للانضمام إلى الاتحاد الأوروبي.
 
وأشار ديوكانوفيتش -وقد أحاط به الوزراء وكبار الساسة أمام مئات من ناشطي الحزب المهللين في المبنى الحكومي وسط العاصمة بودغوريتشا- إلى أن الناخبين اختاروا بشكل واضح التصويت لحياة آمنة وللازدهار الاقتصادي ولمستقبل أوروبي.
 
وذكر أنه سيتم بسرعة تشكيل حكومة جديدة. وأشار فرز أولي للأصوات إلى أن الائتلاف الذي يتزعمه ديوكانوفيتش في طريقه للحصول على 49 مقعدا من 81 مقعدا في البرلمان.
 
واتهمت المعارضة الضعيفة والمفككة ديوكانوفيتش بتقديم موعد الانتخابات بسرعة لأجل تجنب إجراء اقتراع في وقت لاحق حيث يرددون أن الأزمة المالية ستؤدي إلى إصابة البلاد بالشلل.
 
لكن ديوكانوفيتش قدم موعدها مشيرا إلى الحاجة للحصول على تفويض من أجل محادثات الانضمام للاتحاد الأوروبي. كما أنه يهيمن منذ عشرين عاما على الحياة السياسية في الدولة التي يبلغ عدد سكانها 670 ألف نسمة.
 
وقالت مراكز لاستطلاع الرأي بناء على عينة نموذجية للنتائج من مراكز للاقتراع إن ائتلاف ديوكانوفيتش حصل على 51% من الأصوات.
 
وحصل حزب الديمقراطية الصربي الجديد المعارض على 8.9% وكانت الأحزاب السياسية اتفقت عقب انتخابات عام 2006 على إجراء الانتخابات المقبلة بحلول نهاية 2009.
 
وتقول أحزاب المعارضة الرئيسية التي تؤيد كلها توثيق العلاقات مع صربيا إن ديوكانوفيتش لن يستطيع الوفاء بوعوده بضمان تحسين الأحوال المعيشية والانضمام للاتحاد الأوروبي.

المصدر : وكالات