المعارضة المجرية تدعم بايناي لرئاسة الحكومة
آخر تحديث: 2009/3/30 الساعة 23:53 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/4 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/30 الساعة 23:53 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/4 هـ

المعارضة المجرية تدعم بايناي لرئاسة الحكومة

بايناي حظي بموافقة الديمقراطيين الأحرار على توليه رئاسة الحكومة (رويترز-أرشيف)
وافق حزب الديمقراطيين الأحرار المعارض في المجر على اقتراح الحزب الاشتراكي الحاكم بتعيين وزير الاقتصاد غوردون بايناي ليحل محل رئيس الوزراء المستقيل فيرنيك غيوركساني مما يفتح الباب أمام حل الأزمة السياسية التي تعصف بالبلاد.

وقال زعيم الحزب غابور فودور إن مجلس الحكم في الحزب سيطلب من مجلس النواب مساندة غوردون بايناي كي يصبح رئيسا للوزراء.

وأوضح أن برنامج الإصلاحات الذي يطرحه بايناي يتوافق إلى حد كبير مع دعوات عدد من الاقتصاديين الهنغاريين لإجراء اقتطاعات في الإنفاق الحكومي وإجراء إصلاحات هيكلية في مسعى لعلاج مشاكل الاقتصاد الوطني.

وكان هذا الحزب الذي يتعين الحصول على موافقته لتشكيل أغلبية في البرلمان رفض سابقا ثلاثة اقتراحات لأسماء اشتراكيين لشغل المنصب خلفا لغيوركساني ثم وعد ببحث الاقتراح الخاص بترشيح بايناي وهو ليس اشتراكيا.
 
آخر ورقة
واعتبر دعم الأحرار لبايناي من قبل الحزبين كآخر ورقة للتوصل إلى تفاهم مشترك بينهما لأن عدم تحقق ذلك يعني الذهاب إلى انتخابات مبكرة يرى الطرفان أنها قد تضر بسعي هذا البلد الواقع وسط أوروبا للتعافي من آثار الأزمة المالية العالمية.

وتشهد الحياة السياسية في المجر حالة من الاضطراب منذ أن أعلن غيوركساني يوم الجمعة الماضي استقالته من رئاسة الوزارة ومن رئاسة الحزب الاشتراكي.

ومن المفترض أن يصوت الحزب الاشتراكي على ترشيح بايناي في مؤتمره المقرر في 5 أبريل/نيسان المقبل على أن يعقبه في وقت لاحق من الشهر ذاته تصويت البرلمان.

يشار إلى أن هنغاريا التي يتوقع أن يتراجع النمو فيها العام الجاري نحو 4.1% تحتاج إلى 25.1 بليون دولار مع نهاية العام لتجنب الانهيار حسب تقديرات صندوق النقد الدولي.

لكن المحللين يرون أن مزيدا من الاقتطاعات المالية من شأنها إحداث عجز في الموازنة.
المصدر : رويترز