ميدفيديف يرفض مساومة الدرع الصاروخية بالنووي الإيراني
آخر تحديث: 2009/3/4 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/8 هـ
اغلاق
خبر عاجل :البارزاني: لا نتوقع أن نزاع مسلحا مع بغداد وهناك تنسيق كامل بين البشمركة وجيش العراق
آخر تحديث: 2009/3/4 الساعة 00:15 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/8 هـ

ميدفيديف يرفض مساومة الدرع الصاروخية بالنووي الإيراني

تصريحات ميدفيديف جاءت في لقائه رئيس الوزراء الإسباني في مدريد الثلاثاء (رويترز)

أعلن الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف استعداده لمناقشة  نظام الدرع الصاروخي الذي تخطط الولايات المتحدة لإقامته في شرق أوروبا ولكن دون "مساومة" بربطه بالملف النووي الإيراني، وذلك ردا على تقارير صحفية عن عرض أميركي بالتراجع عن نشر هذا النظام إذا ساعدت روسيا في منع إيران من امتلاك أسلحة نووية.
 
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده ميدفيديف الثلاثاء في مقر الحكومة الإسبانية مع رئيس الوزراء الإسباني خوسيه لويس ثاباتيرو، أشار فيه إلى وجود "إشارات إيجابية" من إدارة الرئيس الأميركي باراك أوباما، معربا عن أمله بأن تترجم هذه الإشارات إلى "اتفاقات فعلية".
 
وأوضح أنه تحدث مع أوباما عبر الهاتف وتبادل الرسائل معه، وأنه لم يجر أي حديث عن نوع من المساومة أو المبادلة في ما يتعلق بهذا الموضوع، وقال "هذه القضايا لم تطرح بهذا الشكل، سيكون هذا غير بناء".
 
وأكد أنه "إذا أظهرت إدارة أوباما حسا مشتركا باقتراح إقامة درع مشترك ضد كل أنواع التهديدات" وأعادت دراسة خططها لإقامة نظام دفاع صاروخي قد يستهدف روسيا، فستكون موسكو مستعدة للتفاوض.
 
وأعاد ميدفيديف التأكيد على معارضة بلاده الشديدة لخطة الإدارة الأميركية السابقة بنشر الدرع الصاروخية الأميركية في بولندا وجمهورية التشيك، مشيرا إلى أن هذه الخطوة تثير الكثير من التساؤلات ولا تسهم في تعزيز الأمن الأوروبي.
 
وترى روسيا أن الحجج والمبررات التي تقدمها الولايات المتحدة لنشر تلك المنظومة قرب حدودها غير مقنعة، مؤكدة أن التهديد الصاروخي الذي تشير إليه واشنطن في هذه المسألة غير موجود أصلا. 
 
كلينتون قالت إنها ستناقش الموضوع مع نظيرها الروسي يوم الجمعة (الفرنسية)
تقرير الصحيفة
وكانت صحيفة نيويورك تايمز ذكرت الثلاثاء أن أوباما وجه رسالة سرية إلى ميدفيديف الشهر الماضي يقترح فيها التراجع عن خطط نشر نظام درع صاروخي جديد في أوروبا الشرقية إذا ساعدت موسكو في ردع إيران عن تطوير رؤوس نووية وصواريخ باليستية.
 
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أميركيين لم تذكر أسماءهم أن الرسالة سلّمت باليد إلى ميدفيديف عبر مسؤولين كبار في الإدارة الأميركية قبل ثلاثة أسابيع.
 
وأضافت أن مسؤولا روسيا قال لها إن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف لديه ما يقوله في هذا الشأن لنظيرته الأميركية هيلاري كلينتون في اجتماعهما بجنيف الجمعة المقبل.
 
بدورها أكدت كلينتون في مؤتمر صحفي بالقدس عزم بلادها منع إيران من امتلاك أسلحة نووية، لكنها أحجمت عن التعليق على تقرير الصحيفة المذكور.
 
وأضافت "ما قلناه تحديدا فيما يتعلق بالدفاع الصاروخي في أوروبا أن الغرض منه كان دوما التصدي لأي صواريخ قد تطلق من إيران ومازال هذا هو موقفنا.. شرحنا ذلك للروس من قبل".
 
وقالت إنها التقت بلافروف لفترة قصيرة الاثنين في مؤتمر المانحين الدوليين لإعادة إعمار غزة في شرم الشيخ وإنها ستجتمع معه لفترة أطول الجمعة المقبل، حيث يوجد "جدول أعمال واسع لمناقشته مع الروس".
المصدر : وكالات