ميدفيديف ينفي تنازعا على السلطة مع بوتين
آخر تحديث: 2009/3/30 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/4 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسل الجزيرة: مسؤول حكومي أفغاني ضمن ضحايا الهجوم على فندق في كابل
آخر تحديث: 2009/3/30 الساعة 00:38 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/4 هـ

ميدفيديف ينفي تنازعا على السلطة مع بوتين

ميدفيديف أكد مرارا احتفاظه بعلاقات جيدة مع بوتين (رويترز-أرشيف)

قال الرئيس الروسي ديمتري ميدفيديف إنه يحكم روسيا بمفرده وليس الرئيس السابق فلاديمير بوتين.
 
وأوضح بمقابلة مع هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي) "أنا الرئيس وهذا هو الأساس الذي يقوم عليه توزيع السلطة".
 
وقال ميدفيديف إن سلفه الذي يتولى حاليا رئاسة الوزراء "يقوم بعمل شاق للغاية إلا أن الرئيس هو الذي يتخذ القرارات الأساسية". ونفى شائعات تحدثت عن وجود مشاكل مع بوتين على السلطة بالكرملين.
 
وأكد الرئيس أنه لا يعرف بعد ما إذا كان سيعيد ترشيح نفسه للرئاسة قائلا "ينبغي ألا يقدم الإنسان على هذه الخطوة إلا إذا كان ناجحا بمنصبه". ورأى أنه من السابق لأوانه تقييم عمله في منصب الرئيس بعد أقل من عام على تنصيبه.
 
وتأتي تصريحات ميدفيديف بعد أن شكك محللون بقدرته في الحكم بمعزل عن بوتين، في حين أشارت استطلاعات رأي إلى أن معظم الروس يعتقدون أن الرئيس السابق ما يزال ممسكا بالسلطة الفعلية بالبلاد.
 
وفي مقابلات سابقة أشار ميدفيديف إلى علاقات شخصية جيدة تربطه برئيس وزرائه، في محاولة فيما يبدو لتهدئة أي مشاكل بشأن علاقتهما الرسمية.
 
اغتيال سياسي
من جهة أخرى أقر ميدفيديف بوجود الاغتيال السياسي في روسيا بعد موجة من عمليات اغتيال طالت صحفيين وناشطين سياسيين.
 
وقال الرئيس "لسوء الحظ الصحفيون يعانون مثلهم مثل باقي المواطنين من نشاطات إجرامية".
 
وأضاف أنه لا يعتقد أن كل القضايا تقف خلفها دوافع سياسية، مع إقراره بتوافر "الثأر السياسي" في بعض منها.
 
يأتي ذلك بينما ما تزال هناك قضايا بلا حل، مثل اغتيال الصحفية آنَّا بوليتكوفسكايا عام 2006 والتي اشتهرت بانتقاداتها اللاذعة للحكومة خلال تغطيتها للحرب في الشيشان.
 
وفي يناير/ كانون الثاني الماضي قتل المحامي البارز ستانسلاف ماركيلوف والمراسلة الصحفية أناستاسيا بابوروفا بالرصاص وسط موسكو، مما أثار إدانات دولية متعددة.
المصدر : وكالات