دول إسلامية تدعو تركيا لمعارضة قيادة الدانمارك للناتو
آخر تحديث: 2009/3/29 الساعة 01:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/29 الساعة 01:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/3 هـ

دول إسلامية تدعو تركيا لمعارضة قيادة الدانمارك للناتو

أردوغان قال إن تركيا مستاءة من مواقف راسموسن من الرسوم المسيئة (رويترز)

قال رئيس  وزراء تركيا رجب طيب أردوغان إن دولا إسلامية تريد من بلاده، استعمال حق النقض لمنع انتخاب رئيس وزراء الدانمارك أندرس فوغ راسموسن أمينا عاما للحلف الأطلسي (الناتو) خلفا للهولندي ياب دي هوب شيفر، بسبب مواقفه خلال أزمة الرسوم المسيئة للنبي عليه الصلاة والسلام عام 2006.

وتنتهي ولاية شيفر خلال أربعة أشهر، ويتوقع أن ينتخب الحلف في قمة له بعد ستة أيام –تعقد في فرنسا وألمانيا- أمينا عاما جديدا، وهو منصب يجب أن يفوز المرشح له بالإجماع.

وقال أردوغان أمس في لقاء هاتفي مع قناة "أن تي في" ومقرها كوبنهاغن إنه هاتف راسموسن وأبلغه أن الشعب التركي مستاء من موقفه خلال أزمة الرسوم، وهي أزمة كانت السبب في أن "ظهر رد فعل خطير في بلدان سكانها مسلمون".

مبادئ الحزب
وقال إن هذه الدول "بدأت تنادينا وتطلب منا ألا نسمح بالأمر"، لكنه لم يقل إنه سيعترض على تعيين راسموسن، وإن أكد أنه "قائد حزب سياسي وبالتأكيد يجب ألا أناقض مبادئ الحزب"، وهو ما على رئيس الوزراء الدانماركي فهمه حسب قول أردوغان.

راسموسن رفض الاعتذار عن نشر الرسوم بحجة حرية التعبير (الفرنسية-أرشيف)
والرسوم المسيئة، التي رفض راسموسن الاعتذار عنها بحجة أن نشرها جزء من حرية التعبير، واحدة فقط من التحفظات التركية على رئيس الوزراء الدانماركي.

فقد قال أردوغان إن تركيا مستاءة أيضا من استضافة الدانمارك قناة تلفزيونية تعتبرها مؤيدة للانفصاليين الأكراد.

وترى تركيا أن الناتو -الذي يواجه متطلبات أكبر في أفغانستان- يحتاج شخصية تحسن علاقاته بالعالم الإسلامي لا العكس.

لا اعتراض
غير أن الرئيس التركي عبد الله غل قال أول أمس في بروكسل إن تركيا لا تعارض راسموسن إطلاقا، ووصفه بأنه "من أنجح رؤساء الوزراء في أوروبا".

وعندما سئل عن أزمة الرسوم المسيئة، قال غل "دعونا لا نتحدث كثيرا عن الدين لأنه يفرق، إننا معنيون بمستقبل الناتو"، مضيفا أن الحلف ليس مضطرا لاتخاذ قرار خلال قمته الأسبوع القادم، لأن تعيين الأمين العام الجديد، إجرائيا، يمكن أن يحدث في أي وقت حسب قوله.

وكانت مصادر دبلوماسية وأميركية بمقر الحلف في بروكسل قد قالت قبل أسبوع تقريبا إن الولايات المتحدة أبلغت حلفاءها أنها ستدعم تولي راسموسن منصب الأمين العام.

المصدر : وكالات