تأهب أميركي ياباني تحسبا للصاروخ الكوري الشمالي
آخر تحديث: 2009/3/29 الساعة 01:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/2 هـ
اغلاق
خبر عاجل :وزير الاقتصاد الألماني يدعو الاتحاد الأوروبي لوقف صادرات الأسلحة للسعودية
آخر تحديث: 2009/3/29 الساعة 01:03 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/2 هـ

تأهب أميركي ياباني تحسبا للصاروخ الكوري الشمالي

اليابان أرسلت مدمرتين لاعتراض الصواريخ (الفرنسية-أرشيف)

أرسلت اليابان مدمرتين إلى بحر اليابان ومدمرة ثالثة إلى المحيط الهادي استعداداً لإسقاط حطام الصاروخ الكوري الشمالي في حال فشلت عملية إقلاعه والتي من المتوقع أن تتم في الأيام القليلة المقبلة، كما ذكرت تقارير إعلامية أن كوريا الجنوبية أرسلت مدمرة كذلك إلى الساحل الشرقي، في حين سترسل الولايات المتحدة سفينتين حربيتين الاثنين المقبل.
 
وذكر مسؤول دفاعي ياباني أن بلاده أرسلت صباح اليوم مدمرتين مزودتين بصواريخ إيجيس مع صواريخ اعتراضية من طراز ستاندرد 3 إلى بحر اليابان الذي يقع بين شبه الجزيرة الكورية والأرخبيل الياباني.
 
وأضاف المسؤول أن سفينة دفاع ثالثة مزودة بصواريخ إيجيس غادرت قاعدة أخرى متوجهة إلى المحيط الهادي حيث من المتوقع أن يسقط الصاروخ.
 
كما ذكر مسؤول عسكري في كوريا الجنوبية –مشترطاً عدم كشف اسمه- أن بلاده قامت كذلك بإرسال مدمرة مزودة بنظام إيجيس إلى الساحل الشرقي لمراقبة عملية الإطلاق.
 
وبموازاة ذلك أعلن الجيش الأميركي في كوريا الجنوبية أن سفينتين مزودتين بأنظمة إيجيس راسيتان في كوريا الجنوبية ستبحران الاثنين المقبل، رافضاً أن يدلي بمزيد من التفاصيل، إلا أن تقارير لوسائل إعلام في كوريا الجنوبية ذكرت أن السفينتين ستراقبان كذلك إطلاق الصاروخ.
 
وقد وضعت كوريا الشمالية فعلياً صاروخها في منصة الإطلاق وقالت إنها ستطلقه في الفترة ما بين الرابع إلى الثامن من أبريل/نيسان المقبل. بينما تعتقد الدول الثلاث السابقة أنه تجربة لإطلاق الصاروخ تايبودونغ 2 الذي يصل مداه نظرياً إلى ولاية ألاسكا شمال الولايات المتحدة الأميركية.
 
وكانت كوريا أخطرت الوكالات الدولية بمسار الصاروخ المتوقع وقالت إنه سيمر فوق اليابان، وسيُسقِط محركي الدفع في مراحل الصاروخ الأولى إلى الشرق والغرب من اليابان، وهددت بأن أي محاولة لإسقاط الصاروخ نفسه ستعتبر عملاً حربياً.

انتهاك
صورة جوية للموقع الذي سيتم منه إطلاق الصاروخ إلى الفضاء (رويترز)
وردا على ذلك حذرت وفود واشنطن وسول وطوكيو إلى المفاوضات السداسية حول البرنامج النووي لكوريا الشمالية بأن التجربة الصاروخية تعتبر انتهاكاً لقرارات الأمم المتحدة، وهددوا بنقل القضية إلى مجلس الأمن إذا أطلقت بيونغ يانغ الصاروخ الذي تقول إنه يحمل قمراً اصطناعياً للاتصالات.
 
ونقلت وكالة أنباء اليابان (كيودو) عن المبعوث الياباني في المفاوضات السداسية أكيتاكا سايكي قوله "سنناقش هذه القضية فوراً في مجلس الأمن".
 
كما نقلت قناة واي تي إن الإخبارية لكوريا الجنوبية عن المبعوث الكوري الجنوبي وي سنغ-لاس تأكيده مرة أخرى على موقف سول بأن إطلاق بيونغ يانغ للصاروخ سيعتبر انتهاكاً لقرار الأمم المتحدة "بغض النظر عما يحمله". 
 
جاء ذلك أثناء محادثات أجرتها وفود الدول الثلاث في وزارة الخارجية الأميركية بواشنطن اليوم، بحثت فيها الوضع في بيونغ يانغ وسبل منع كوريا الشمالية من إجراء تجربتها الصاروخية.
 
وقبل ذلك دعت روسيا كوريا الشمالية إلى وقف إجراء تجارب للصواريخ طويلة المدى، ونقلت وكالة إيتار تاس الروسية للأنباء عن متحدث باسم وزارة الخارجية الروسية قوله أمس "من الأفضل عدم تأجيج المشاعر والتخلي عن عملية الإطلاق".
 
وكانت بيونغ يانغ هددت باتخاذ "خطوات قوية" إذا انتقد مجلس الأمن عملية الإطلاق، وأشارت إلى أنها ستستأنف برنامجها النووي في حال معاقبتها. 
المصدر : وكالات