مواطنو إسرائيل يشاركون بمناورة حربية كبرى
آخر تحديث: 2009/3/27 الساعة 18:57 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/27 الساعة 18:57 (مكة المكرمة) الموافق 1430/4/1 هـ

مواطنو إسرائيل يشاركون بمناورة حربية كبرى

طفلان إسرائيليان يلعبان أمام مجنزرات إسرائيلية في بلدة سديروت (الأوروبية-أرشيف)
 
ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت اليوم الجمعة أن إسرائيل ستجري مناورة حربية كبيرة سيتم خلالها التدريب على مواجهة هجوم صاروخي مكثف وشامل وسيشارك فيها جميع مواطني إسرائيل.
 
وستكون هذه أكبر مناورة حربية في تاريخ إسرائيل ويتوقع أن يصادق جهاز الأمن الإسرائيلي على إجرائها هذا الأسبوع بصورة نهائية، ويطلق على المناورة اسم نقطة انعطاف 3.
 
وستستمر المناورة خمسة أيام من 31 مايو/أيار وحتى 4 يونيو/حزيران وغايتها التدقيق في أداء كافة الأجهزة والمؤسسات في إسرائيل وبينها القيادة السياسية وأجهزة الأمن على أنواعها استعدادا لاحتمال اندلاع حرب شاملة في المنطقة.
 
وأوضحت الصحيفة أن المناورة ستجرى في الثاني من يونيو/حزيران المقبل وستنطلق صفارات إنذار تحذر من هجوم صاروخي عند الساعة الحادية عشرة قبل الظهر وسيتعين على المواطنين الدخول إلى الملاجئ أو الغرف الآمنة في بيوتهم لعدة دقائق.
 
وكانت قيادة الجبهة الداخلية التابعة للجيش الإسرائيلي قد أطلقت لأول مرة صفارات إنذار متواصلة في جميع أنحاء إسرائيل خلال مناورة نقطة انعطاف 2 التي أجريت العام الماضي من دون إشراك المواطنين.
 
لكن في نقطة انعطاف 3 سيتم تدريب كافة الطلاب في المؤسسات التعليمية والعاملين في المؤسسات العامة بما فيها مكاتب الوزارات ومنشآت السلطات المحلية وقواعد الجيش ومراكز الشرطة على كيفية التصرف لدى انطلاق صفارات إنذار تحذر من هجوم شامل على إسرائيل.
 
ونقلت يديعوت أحرونوت عن متان فيلنائي نائب وزير الدفاع الإسرائيلي المسؤول عن إعداد الجبهة الداخلية لحالة الطوارئ قوله إن الهدف من المناورة الكبيرة هو إدخال الجمهور في ثقافة الطوارئ وكأن الحرب ستندلع غدا.
 
ولفت فيلنائي أن كل دولة إسرائيل موجودة تحت تهديد صواريخ العدو وعلى الجمهور أن يعرف ذلك وينبغي على السلطات أن تستعد بما يتناسب مع هذا الوضع.
 
وقال إن بحوزة السوريين وحزب الله اللبناني اليوم صواريخ قادرة على ضرب كل مدينة وبلدة في إسرائيل بما في ذلك في منطقة النقب (جنوب) وعلى دولة إسرائيل التدرب على سيناريو تعرضها لمئات الصواريخ وعلى كل واحد أن يعرف أنه في الحرب المقبلة قد يسقط الصاروخ في ساحة بيته.
 
اختبار صاروخ
وفي السياق اختبرت إسرائيل بنجاح نظام التكنولوجيا العالية المصممة لحماية المدنيين من الهجمات الصاروخية من قبل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة وجنوب لبنا ، حسب بيان وزارة الدفاع.
 
وقالت وزارة الدفاع إن النظام المصمم سيدخل حيز الخدمة في 2010، وأكدت أن هذا النظام الذي سيطلق عليه "القبة الحديدية" سيتمكن من حماية المدن والمستوطنات الإسرائيلية من هجمات المقاومة الصاروخية. وأشارت الوزارة إلى أن تكلفة نظام الصد الصاروخي تبلغ نحو مائتي مليون دولار.
المصدر : وكالات