الانفجار دمر المسجد المكون من طابقين (الفرنسية)

سقط عشرات القتلى والجرحى في انفجار قنبلة أثناء صلاة الجمعة بمسجد شمالي غربي باكستان.

وتحدثت تقارير أولية عن 48 قتيلا على الأقل تم انتشال جثثهم, في حين قال طارق حياة خان المسوؤل المحلي بمنطقة خيبر -التي شهدت الانفجار- إن عدد القتلى تحت أنقاض المسجد المدمر قد يصل إلى سبعين.

كما أشار المسؤول المحلي إلى نقل نحو سبعين جريحا إلى المستشفى, وقال إن انتحاريا هو الذي نفذ الهجوم بالمسجد المكون من طابقين، معربا عن دهشته من "وقوع الهجوم من جانب من قال إنهم يدعون الجهاد".

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها فورا عن الهجوم الذي قالت عنه الشرطة في البداية إنه استهدف نقطة تفتيش بجوار المسجد, وذلك إثر تهديدات من مسلحين.
 
وقال مراسل الجزيرة إن كل دقيقة تمر تعني زيادة في عدد الضحايا, مشيرا إلى أن الهجوم ربما استهدف الثكنة العسكرية المجاورة للمسجد.

الغارات الأميركية
على صعيد آخر طلبت باكستان من الولايات المتحدة مجددا إعادة النظر في الغارات الصاروخية التي تشنّها على أراضيها.

ونقلت شبكة جيو تي في الباكستانية عن الناطق باسم وزارة الخارجية الباكستانية عبد البسيط قوله، إن من المهمّ أن تأخذ الإدارة الأميركية القلق الباكستاني من هذه الغارات في الاعتبار في سياستها.

واعتبرت الحكومة الباكستانية أن هجمات طائرات الاستطلاع الأميركية تمثل انتهاكا للسيادة الباكستانية, وحذرت مما سمتها "نتائج معاكسة".

وكان أربعة أشخاص قتلوا أمس الخميس في غارة نفذتها طائرة تجسّس أميركية من دون طيار على بلدة مير علي بشمال وزيرستان، وقتل ستة أشخاص الأربعاء الماضي في غارة أميركية أخرى على منطقة جنوب وزيرستان.

يشار إلى أن الولايات المتحدة كثفت في الأشهر الأخيرة الغارات التي تشنّها طائرات تجسّس من دون طيار على مناطق القبائل التي تنشط فيها عناصر من تنظيم طالبان باكستان ومن تنظيم القاعدة، انطلاقا من أفغانستان، وقد أدت إلى مقتل عشرات الأشخاص من بينهم نساء وأطفال.

المصدر : الجزيرة + وكالات