نتنياهو ضمن مساندة ثلاثة أحزاب لحكومته المقبلة (رويترز-أرشيف)

اقترب زعيم حزب الليكود الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، من تشكيل حكومة ائتلافية بعد ضمان 69 صوتا في الكنيست من بين 120 صوتا.
 
جاء ذلك بعد اتفاق بين الليكود وحزب البيت اليهودي المتشدد على الانضمام إلى حكومة برئاسة نتنياهو.
 
وأشارت الإذاعة الإسرائيلية إلى أن حزب البيت اليهودي، الذي لديه ثلاثة مقاعد في الكنيست، سيتولى بموجب الاتفاق حقيبة العلوم والتكنولوجيا فيما تبقى الثقافة والرياضة بيد الليكود بعد فصل الوزارة إلى وزارتين.
 
وأصبح ائتلاف نتنياهو يعتمد حاليا على أحزاب العمل وإسرائيل بيتنا إضافة إلى شاس والبيت اليهودي.
 
ومن المتوقع أن يعرض نتنياهو تشكيلة حكومته الاثنين أو الأربعاء المقبل على الكنيست لنيل ثقتها.
 
اتفاق سري
وفي سياق متصل كشفت صحيفة هآرتس الإسرائيلية أن اتفاقا سريا أُبرم بين نتنياهو وزعيم حزب إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان لبناء آلاف من الوحدات الاستيطانية من شأنها تكريس الفصل بين القدس ورام الله.
 
ويأتي ذلك في وقت أكد فيه نتنياهو اهتمامه بمواقف أوباما المتعلقة بعملية السلام في الشرق الأوسط.
 
وقال نتنياهو في خطاب ألقاه أمام منتدى لرجال الأعمال في القدس "أعتقد أنه ينبغي للفلسطينيين أن يفهموا أن لديهم في حكومتنا شريكا للسلام والأمن والنمو الاقتصادي السريع للاقتصاد الفلسطيني"، مضيفا "هذا يعني أنني سأتفاوض مع السلطة الفلسطينية من أجل السلام".
 
باراك اشترط المشاركة الكاملة في صناعة القرارات مع نتنياهو (رويترز-أرشيف)
وفي المقابل أحجم نتنياهو عن إعلان تأييده لحل الدولتين بإقامة دولة فلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة إلى جانب إسرائيل، وهو الهدف الذي أكده أوباما في مؤتمر صحفي في واشنطن الثلاثاء الماضي.
 
وكان حزب الليكود وافق بموجب اتفاق الشراكة مع حزب العمل بزعامة وزير الدفاع إيهود باراك على أن يحترم جميع الاتفاقات الدولية التي وقعتها إسرائيل، وهي صيغة تشمل اتفاقات تدعو إلى قيام دولة فلسطينية.
 
واتفق على أن يكون باراك شريكا كاملا في صناعة القرارات في المجالات الأمنية والسياسية والاقتصادية، كما ستلتزم الحكومة بتطبيق القانون بشأن ما تسميها النقاط الاستيطانية "غير القانونية" بموازاة منع البناء الفلسطيني غير المرخص.
 
وفي رد فعلها أكدت السلطة الفلسطينية على لسان نبيل أبو ردينة المتحدث باسم الرئيس الفلسطيني محمود عباس أن على الحكومة الإسرائيلية المقبلة الالتزام بشكل واضح ودون أي لبس بحل الدولتين.

المصدر : وكالات