زعيم صرب البوسنة السابق -المتهم بجرائم حرب- أثناء محاكمته في لاهاي (الفرنسية-أرشيف)

قضت محكمة جرائم حرب في البوسنة الثلاثاء بسجن اثنين من شرطة البوسنة في زمن الحرب لمدة عشرين عاما وخمسة أعوام على الترتيب لقيامهما باضطهاد أشخاص من غير الصرب في جنوب شرق البوسنة في أوائل الحرب التي دارت في الفترة من عام 1992 إلى عام 1995.
 
وقالت المحكمة إنها قضت بسجن كرستو سافيتش القائد السابق للشرطة في بلدة جاتشكو لمدة عشرين عاما بعد أن أدانته في ارتكاب أعمال قتل واعتقال ونزوح قسري وتعذيب مسلمين وكروات في عام 1992.
 
وأضافت أنه ثبتت أيضا إدانة ميلكو موكابيبتش بالمساعدة في اضطهاد أشخاص من غير الصرب بالإضافة إلى صناعة أسلحة ومواد تفجيرية والاتجار فيها بطريقة غير مشروعة، وأنها قضت بسجنه لمدة خمس سنوات.
 
وأدين عشرات الأشخاص في المحكمة التي شكلت في عام 2005 للسماح للمحكمة الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة ومقرها لاهاي بالتركيز على القضايا الخطيرة الناجمة عن الصراع الذي سقط فيه نحو مائة ألف شخص غالبيتهم من البوشناق المسلمين بالبوسنة.
 
وتجري محاكمة عشرات آخرين ومعظم المشتبه فيهم من صرب البوسنة في حين يوجد أيضا مسلمون وكروات.
 
وتحاكم المحكمة الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة في لاهاي حاليا زعيم صرب البوسنة السابق رادوفان كراديتش.
 
ويواجه زعيم صرب البوسنة السابق قائمة اتهامات بارتكابه جرائم حرب وإبادة وجرائم بحق الإنسانية أثناء حرب البوسنة خصوصا عن دوره في مجزرة سربرنيتشا عام 1995، وحصار سراييفو مدة 43 شهرا.

المصدر : رويترز