قائد الجيش التركي السابق قد يطلب للشهادة بقضية الانقلاب
آخر تحديث: 2009/3/25 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/29 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/25 الساعة 00:10 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/29 هـ

قائد الجيش التركي السابق قد يطلب للشهادة بقضية الانقلاب

المحاولة الانقلابية أثارت المظاهرات المؤيدة لحزب العدالة والتنمية (رويترز-أرشيف)

قالت وسائل إعلام تركية اليوم الثلاثاء إن القائد السابق للجيش التركي الجنرال المتقاعد حلمي أوزكوك قد يطلب منه الإدلاء بشهادته في تحقيق بشأن مؤامرة للإطاحة بحكومة حزب العدالة والتنمية.
  
وذكرت صحيفة "حريت" التركية على موقعها الإلكتروني أن المدعي المسؤول عن قضية "أرغينكون" زكريا أوز قال إنه من المحتمل أخذ شهادة أوزكوك فيما يرتبط بالقضية، وأوردت محطات تلفزيونية أخرى منها "إن تي في" و"سي إن إن" التركية تقارير مشابهة.
 
وسيكون الجنرال أوزكوك أول ضابط كبير يشهد في التحقيق الموسع بشأن شبكة "أرغينكون" التي يقول المحققون إنها تنتهج العنف لزعزعة استقرار البلاد.
 
وذكرت الصحف التركية أن عريضة اتهام رفعها مدعون في وقت سابق الشهر الجاري شملت أدلة من مذكرات يومية أفادت الأنباء بأنها تخص قائدا للبحرية تحت رئاسة أوزكوك تلخص خطة للإطاحة بحكومة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان.
 
وخدم أوزكوك رئيسا لهيئة أركان الجيش من العام 2002 حتى 2006، وكان الجنرال الوحيد الذي عارض خطة الانقلاب، حسب نسخ من المذكرات اليومية التي نشرت بالصحف التركية ونفى القائد البحري السابق ما ورد في المذكرات التي نسبت له.
 
وكان أزوكوك وخليفته الجنرال المتقاعد يشار بويوكانيت أبلغا صحيفة "ميليت" التركية الأسبوع الماضي أنهما يستعدان للشهادة في قضية "أرجينكون" إذا طلب المدعون منهم ذلك.
 
ويواجه أكثر من 140 شخصا بينهم ضباط كبار متقاعدون تهما بالتورط في مؤامرة كانت تهدف للإطاحة بحكومة أردوغان عقب وصولها للسلطة في العام 2002.

وسبق للجيش التركي أن أطاح بثلاث حكومات منتخبة في الخمسين عاما في انقلابات صريحة وضغط على أول حكومة يقودها إسلاميون لدفعها إلى الاستقالة عام 1997.
المصدر : رويترز