هوغو شافيز استبعد عودة سفير فنزويلا إلى واشنطن (رويترز)

هاجم الرئيس الفنزويلي هوغو شافيز نظيره الأميركي باراك أوباما ونعته بالجاهل, مستبعدا عودة سفير بلاده إلى واشنطن في الوقت الراهن.
 
وقال شافيز في رده على اتهامات أوباما له بتصدير الإرهاب وإعاقة التقدم بأميركا اللاتينية "إنه يتهمني بتصدير الإرهاب، وأقل ما يمكنني قوله إنه جاهل مسكين ويتعين عليه أن يقرأ ويدرس قليلا لكي يفهم الواقع".
 
وأضاف رئيس فنزيلا أن تعليقات نظيره الأميركي جعلته يغير رأيه فيما يتعلق بإرسال سفير جديد إلى واشنطن بعد سحب السفير السابق إثر خلاف مع إدارة الرئيس السابق جورج دبليو بوش العام الماضي.
 
واستطرد شافيز "عندما رأيت أوباما يقول ما قاله وضعت القرار ثانية في المكتب, دعونا ننتظر ونرى".
 
ومن المقرر أن يحضر الرئيس الفنزويلي وأوباما قمة الأميركيتين في ترينيداد وتوباجو الشهر المقبل, وليس معروفا ما إذا كانا سيلتقيان.
 
نهج الاشتراكية
وكان شافيز دعا الرئيس الأميركي الشهر الجاري إلى اتباع طريقة الاشتراكية كطريق وحيد للخروج من الركود العالمي الحالي.
 
وأشار إلى أن الناس يصفون أوباما بأنه "اشتراكي" نظرا لحجم تدخل الدولة الذي يقوم به لمواجهة الأزمة المالية "لذا فلن يكون غريبا أن اقترح عليه أن ينضم إلى مشروع اشتراكية القرن الـ21".
 
وأضاف الزعيم الفنزويلي أن واشنطن تحتاج إلى قائد يستطيع أن يسمو بها إلى "مصير أرقى" ويخرجها من "الدور المحزن الذي منح لها كقوة قاتلة, مهاجمة, مكروهة في جميع أنحاء العالم".
 
يُذكر أن فنزويلا طردت السفير الأميركي في سبتمبر/ أيلول الماضي بعد خلاف حول أنشطة الولايات المتحدة لدى الجارة بوليفيا.

المصدر : وكالات