مقتل ثمانية من الشرطة الأفغانية و16 من طالبان بقندهار
آخر تحديث: 2009/3/24 الساعة 01:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/28 هـ
اغلاق
خبر عاجل :العبادي: حظر الرحلات من وإلى كردستان العراق إذا لم يتم إخضاع المطارات للحكومة الاتحادية
آخر تحديث: 2009/3/24 الساعة 01:08 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/28 هـ

مقتل ثمانية من الشرطة الأفغانية و16 من طالبان بقندهار

المواجهات تتزايد في أفغانستان مع اقتراب الصيف (الفرنسية-أرشيف)

قال مسؤولون أفغانيون إن ثمانية من رجال الشرطة بينهم قائد وحدتهم قتلوا في كمين نصبه مقاتلون من حركة طالبان الاثنين، في حين قتل 16 من مقاتلي الحركة منهم عشرة في غارة شنتها مقاتلات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في نفس المنطقة بولاية قندهار جنوبي أفغانستان.

وأوضح قائد شرطة الطرق السريعة الأفغانية صاحب جان أن ثمانية من رجال الشرطة قتلوا وأصيب آخر بجروح عندما تعرضت دوريتهم لكمين نصبه مسلحون من طالبان في مقاطعة سبين بولدك صباح الاثنين.
 
من جانبه أعلن المتحدث باسم طالبان قارئ محمد يوسف أحمدي مسؤولية الحركة عن الهجوم.

وفي حادث منفصل أعلنت وزارة الداخلية اليوم مقتل ستة من مقاتلي طالبان، بينهم قائد محلي عندما انفجرت مواد تفجير كانوا يحملونها، في منطقة جارمسير جنوب ولاية هلمند. 
 
قتلى طالبان
من ناحية أخرى أعلن الناتو أن قواته قتلت عشرة مسلحين من بينهم قائد جنوبي أفغانستان، وهي المنطقة التي شهدت مقتل سبعة من جنود الحلف بينهم أربعة كنديين في هجمات منفصلة في الأيام الماضية.
  
وأعلنت قوة المساعدة الأمنية الدولية (ايساف) فى بيان مقتل مولاوي حسن أحد قادة الحركة وتسعة مسلحين آخرين في عملية الناتو بمقاطعة كاجاكي في هلمند يوم السبت الماضي.
 
وأضاف البيان أن المسلحين قتلوا داخل مجمع يقيمون فيه، وعثر على عدد من الأسلحة ومواد لصنع القنابل.
 
وذكر بيان الناتو أن وفاة مولاوي حسن، هي الأخيرة في سلسلة سقوط الشخصيات البارزة في الحركة ومفجري العبوات الناسفة، فيما يعد ضربة قوية أخرى للحركة التي تقاوم الوجود الغربي في أفغانستان.
  
الناتو أعلن تعرض قاعدته الجوية في قندهار لهجوم (رويترز)
اعتقالات
من ناحية أخرى ذكر الجيش الأميركي الاثنين أن جنوده اعتقلوا ثلاثة مسلحين في ولاية خوست جنوبي شرقي أفغانستان.
 
كما أعلن بيان للناتو أن القاعدة الجوية في قندهار تعرضت الجمعة لهجوم بقذائف صاروخية مما أسفر عن مصرع متعاقد مدني وإصابة ستة موظفين آخرين لم تحدد جنسياتهم،لافتا إلى أنه تم اعتقال خمسة أشخاص يشتبه في تورطهم بالهجوم.

وتضاربت الأنباء بشأن مقتل خمسة أشخاص بعملية لقوات التحالف الدولية بولاية قندوز شمالي أفغانستان.
 
وبينما أكدت مصادر عسكرية أميركية أنها قتلت الأحد خمسة مسلحين واعتقلت أربعة آخرين إثر اشتباكات وقعت في قندوز حيث تنتشر القوات الألمانية العاملة في إطار إيساف والتي نفت على لسان أحد متحدثيها مشاركتها بهذه العملية.

وفي المقابل قال عبد الرحمن أقتاش نائب قائد شرطة الولاية إن قوات التحالف هاجمت منزل صوفي منان حاكم مديرية إمام صاحب، مما أسفر عن مقتل اثنين من حراس الأخير وثلاثة من العاملين لديه، وهي رواية نفاها الجيش الأميركي في بيان له لاحقا.

وتبلغ قوة إيساف في أفغانستان ستين ألف جندي أرسلتها 42 دولة منذ الإطاحة بنظام طالبان في أواخر 2001.
المصدر : وكالات