أوباما أمر بإغلاق غوانتانامو في كوبا خلال عام بعد توليه السلطة (الفرنسية-أرشيف)

قال الرئيس الأميركي باراك أوباما ردا على انتقادات ديك تشيني نائب الرئيس السابق لسياساته بشأن المشتبه فيهم بما يسمى الإرهاب، إن مقاربة تشيني جلبت إلى الولايات المتحدة الاحتقار بدلا من الأمن.
 
ووصف الرئيس في برنامج (60 دقيقة) بقناة (سي بي أس) السياسة الخاصة بالمحتجزين في معتقل غوانتانامو العسكري في ظل إدارة الرئيس السابق جورج بوش، بأنه كان "يتعذر استمرارها".
 
وأضاف وفقا لمقتطفات نشرتها المحطة السبت "كم عدد الإرهابيين الذين مثلوا أمام العدالة في ظل الفلسفة التي يروج لها تشيني، إنها لم تجعلنا أكثر أمنا، لقد كانت دعاية كبيرة للمشاعر المعادية لأميركا".
 
وكان تشيني صرح مؤخرا لمحطة (سي أن أن) أن سياسة أوباما بشأن الإرهابيين المشتبه بهم ستجعل الولايات المتحدة أكثر عرضة لهجمات.
 
"
اقرأ أيضا: معتقل غوانتانامو.. محطات وتواريخ
"
يُذكر أن أوباما بعد توليه السلطة يوم 20 يناير/ كانون الثاني 2009، بدأ إلغاء بعض سياسات إدارة بوش الخاصة بالأمن القومي، وأمر بإغلاق سجن غوانتانامو في كوبا خلال عام من توليه السلطة ووضع حد لعمليات الاستجواب "القاسية" للمعتقلين فيه.
 
وكان المتحدث باسم البيت الأبيض روبرت غيبز قد وجه انتقادات شديدة لتعليقات تشيني بشأن سياسات أوباما حول الإرهاب.
 
كما وصف نائب الرئيس السابق بأنه جزء من "جماعة تآمرية جمهورية" إلى جانب المذيع المحافظ راش ليمبو.

المصدر : رويترز