رئيس مدغشقر يسلم السلطة للجيش والمعارضة تنصب زعيمها
آخر تحديث: 2009/3/18 الساعة 02:49 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/18 الساعة 02:49 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/22 هـ

رئيس مدغشقر يسلم السلطة للجيش والمعارضة تنصب زعيمها

أندريه راجولينا عقب تنحي الرئيس رافالومانانا  (الفرنسية)

سلم رئيس مدغشقر مارك رافالومانانا السلطة إلى الجيش بعد إعلان استقالته من منصبه، وقد سارعت المعارضة إلى تنصيب زعيمها أندريه راجولينا رئيسا انتقاليا للجزيرة الواقعة بالمحيط الهندي، وحصلت على دعم قائد الأركان.
 
وقالت مراسلة الجزيرة الإنجليزية بمدغشقر هاور موتاسا إن الرئيس أعلن استقالته وتسليم أحد الجنرالات للسلطة بكلمة له عبر الإذاعة الرسمية مشيرا فيها إلى أن الجيش سيشكل مجلسا عسكريا لقيادة البلاد، وهو أمر رفضه راجولينا.
 
كما ذكرت أن الوضع ما يزال غير واضح لأن الجنرال الذي اختاره الرئيس المستقيل ليخلفه رفض تحمل هذه المسؤولية.
 
وأوضحت المراسلة أن العسكريين سيعقدون مؤتمرا صحفيا الساعات القليلة القادمة لتبيان الوضع، مضيفة أن الشعب يراقب الأوضاع وسط قلق ومخاوف من تفتت الوحدة الوطنية بحدوث انشقاقات داخل المعارضة أو الجيش.
 
وكان المتحدث باسم الرئيس المستقيل قال إن رافالومانانا سلم السلطة للأدميرال هيبوليت راماروسون بصفته أعلى الضباط رتبة, وإنّ الرئيس غادر مقر إقامته على مشارف العاصمة أنتانا ناريفو إلى مكان غير معلوم، في حين تمركزت وحدات من الجيش في مواقع بالعاصمة وحاصرت أحد قصور الرئاسة.
 
قوات الجيش انتشرت خارج القصر الرئاسي بالعاصمة أنتانا ناريفو (رويترز)
سلطة انتقالية
في هذه الأثناء نقل عن مسؤولين بالمعارضة أن الزعيمها راجولينا (34 عاما) سيتولى رئاسة سلطة انتقالية.
 
وقال هؤلاء المسؤولون في احتفال بمناسبة دخول راجولينا مكتب الرئيس المستقيل إن المعارضة ستنظم انتخابات في غضون عامين، وستعيد صياغة الدستور لإقامة ما سموها "جمهورية رابعة".
 
وفي السياق نقلت وكالة رويترز للأنباء عن رئيس الأركان العقيد أندريه ندرياريجاونا قوله إن يفضل تولي راجولينا رئاسة البلاد وليس أدميرالا بالبحرية بعد تنحي رافالومانانا.
 
وأضاف ندرياريجاونا الذي كان يتحدث الأيام الأخيرة نيابة عن كل القوات المسلحة "إذا اخترنا الأدميرال فسنلقي بأنفسنا في أزمة أخرى".
 
تأتي هذه التطورات بعد ساعات قليلة من إعلان رافالومانانا تحديه لمطلب المعارضة بالاستقالة من منصبه، وتعهده بالقتال حتى الموت لمواجهة محاولات عزله من منصبه.

وكانت المظاهرات التي نظمتها المعارضة واستمرت أسابيع قد خلفت أكثر من 135 قتيلا, فضلا عن إصابة السياحة بالشلل كما أضعفت قبضة رافالومانانا على السلطة.
المصدر : الجزيرة + وكالات