محمد خاتمي لدى إعلان ترشحه في الثامن من الشهر الماضي (الفرنسية)

ذكر مصدر مقرب من الرئيس الإيراني السابق محمد خاتمي أن الأخير سحب ترشحه للانتخابات الرئاسية المقبلة المقرر إجراؤها يوم 12 يونيو/ حزيران المقبل.

ونقلت وكالة رويترز عن حليف وثيق للرئيس الايراني السابق قوله إن خاتمي قرر الانسحاب من انتخابات الرئاسة ولكنه "سيؤيد مرشحا معتدلا اخر سيعلن عنه قريبا في بيان يصدره خاتمي".

وكان خاتمي قد أعلن أمس الأحد خلال لقاء أعضاء اللجان الشبابية بحملته الانتخابية بالمحافظات أنه سيصدر قريبا بيانا يعلن فيه سحب ترشحه.

وأوردت تقارير محلية أن خاتمي كان يعتزم لقاء رئيس الوزراء السابق مير حسين موسوي الذي أعلن الأسبوع الماضي ترشحه للانتخابات الرئاسية، وسط أنباء عن احتمال إعلان تأييد خاتمي لموسوي.

وقال رئيس الجمهورية السابق "إن بعض المنافسين يريدون إيجاد خلاف بين أنصاري وأنصار موسوي في الأجواء الانتخابية، ومن غير المفيد أن نمضي بهذه الطريقة في الانتخابات".

يُذكر أن خاتمي الذي يعد من أبرز رموز التيار الاصلاحي سبق أن شغل منصب رئيس الجمهورية فترتين متتاليتين من 1997 حتى 2005، بينما تولى موسوي رئاسة الحكومة بين 1981 و1989 قبل أن يتم إلغاء هذا المنصب.

وأعلن خاتمي بالثامن من فبراير/ شباط الماضي ترشحه للانتخابات المقبلة بينما شهد الأسبوع الماضي انضمام موسوي وكذلك النائب الإصلاحي السابق بمجلس الشوري أكبر أعلمي، إلى قائمة المرشحين التي تضم أيضا رئيس الشوري السابق مهدي كروبي في مواجهة الرئيس الحالي محمود أحمدي نجاد.

المصدر : وكالات