رجال الشرطة الأفغانية يحيطون بموقع لإحدى العمليات الانتحارية (رويترز-أرشيف)

لقي نحو عشرة من رجال الشرطة الأفغانية مصرعهم وأصيب 30 آخرون على الأقل بجراح في هجوم نفذه مسلح فجر مواد متفجرة مثبتة حول جسده وسط مجموعة من الضباط خارج مقر الشرطة الرئيسي في لشكركاه عاصمة ولاية هلمند.
 
وقال مراسل الجزيرة إن من المرجح أن تكون العملية من تنفيذ حركة طالبان التي باتت تشكل التحدي الأمني الأكبر للحكومة الأفغانية ولنحو 70 ألف جندي أجنبي في أفغانستان خاصة في الجنوب والشرق.
 
ودلل المراسل على هذا التحدي الأمني بقوله إن اليومين الماضيين شهدا مقتل تسعة من الجنود الأجانب في هجمات.
 
وأضاف أن عددا من جرحى الهجوم في عاصمة ولاية هلمند معرضون للموت بسبب نقص الخدمات الطبية في الولاية للشرطة والمواطنين بشكل عام.
 
وكانت طالبان قد أعلنت الأحد مسؤوليتها عن انفجار أودى بحياة أربعة جنود أميركيين، في حين قتل جنديان بريطانيان في هلمند في نفس اليوم. كما لقي ثلاثة جنود أجانب يوم السبت بينهم واحد في حادث سير.

المصدر : الجزيرة + وكالات