بان طالب الحكومة الأفغانية بإجراء انتخابات ذات مصداقية (الفرنسية-أرشيف)
توقع الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أن يكون العام الجاري حاسما وصعبا في أفغانستان, مشيرا إلى احتمال تزايد العنف والهجمات مع اقتراب الانتخابات العامة والرئاسية المقرر في أغسطس/آب المقبل.

كما أشار إلى احتمال تسارع وتيرة الهجمات مع الدفع بمزيد من القوات الدولية إلى هذا البلد.

وفي تقرير قدم إلى مجلس الأمن والجمعية العامة للأمم المتحدة, طالب بان الحكومة الأفغانية بإجراء انتخابات ذات مصداقية لإعادة تأكيد شرعيتها, مع التأكيد أيضا على احترام الدستور.

وطلب الأمين العام الأممي من مجلس الأمن تمديد تفويض بعثة الأمم المتحدة في أفغانستان لمدة 12 شهرا إضافيا حتى تتسنى لها مساعدة كابل في الانتخابات التي وصفها بأنها حيوية.

وأوضح أن بعثة الأمم المتحدة ستشكل وحدة انتخابية سياسية للعمل مع الأحزاب السياسية الأفغانية والمجتمع المدني والمرشحين للاستعداد للانتخابات العامة.

وشدد بان على أن بعثة الأمم المتحدة ستستمر في "العمل بأسلوب غير متحيز وقيادة جهود المجتمع الدولي بهدف ضمان عملية نزيهة وشفافة وذات مصداقية". وتوقع أن تشهد الانتخابات "منافسة حامية"، قائلا إنها ستجرى في مرحلة تشهد قتالا مكثفا.

المصدر : وكالات