واشنطن تعتبر إطلاق بيونغ يانغ قمرا اصطناعيا استفزازا
آخر تحديث: 2009/3/15 الساعة 12:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2009/3/15 الساعة 12:22 (مكة المكرمة) الموافق 1430/3/19 هـ

واشنطن تعتبر إطلاق بيونغ يانغ قمرا اصطناعيا استفزازا

حاملة طائرات أميركية تعد للمشاركة في المناورات مع كوريا الجنوبية (الفرنسية)

ا
عتبرت الولايات المتحدة أن أي خطط من كوريا الشمالية لإطلاق قمر اصطناعي تشكل استفزازا وخرقا لقرارات الأمم المتحدة، بينما وصفها الأمين العام للمنظمة الدولية بان كي مون بأنها تهديد للاستقرار في المنطقة.

 وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية روبرت وود للصحفيين في واشنطن إن الخطط الكورية الشمالية تعبير عن رفض للتعاون وتقويض للاستقرار، وطالب بيونغ يانغ بالتوقف عن إجراء ما وصفه بهذا النوع من الأعمال الاستفزازية.

 

وفي نيويورك قال بان للصحفيين في مؤتمر صحفي شهري إنه يشعر بالقلق من التحرك الكوري الشمالي لإطلاق قمر اصطناعي أو صواريخ طويلة المدى، مضيفا أن ذلك سيهدد السلام والاستقرار في المنطقة.

 

ولم يحدد الأمين العام للمنظمة الدولية إلى أي مدى سيصل انعدام الاستقرار الإقليمي بسبب هذا التحرك الكوري الشمالي، لكن بدا أنه كان يضع كل منطقة ساحل المحيط الهادي في ذهنه.

 

ودعا بان كوريا الشمالية إلى الإذعان لقرار مجلس الأمن الدولي رقم 1718 الذي يطالبها بوقف إجراء تجارب نووية أو إطلاق صواريخ ذاتية، والعودة إلى المحادثات السداسية والتنفيذ الكامل للاتفاق الذي توصلت إليه هذه المحادثات.

 

وقبل ذلك قالت اليابان إن إطلاق القمر الاصطناعي سيمثل انتهاكا لقرارات الأمم المتحدة، لكن الصين -العضو الدائم بالمجلس والحليف الرئيسي الوحيد لكوريا الشمالية- تملك حق الاعتراض ويمكنها أن تعرقل أي إجراء لمجلس الأمن.

 

"
اقرأ أيضا:

محور الشر الوجه الآخر لكوريا الشمالية
"

الموقف الكوري

وفي المقابل قالت كوريا الشمالية إنها أخطرت وكالات دولية بأنها تعتزم إطلاق قمر اصطناعي تعتقد واشنطن وسول أنه سيكون في الواقع تجربة لإطلاق صاروخها الأطول مدى.

 

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية الكورية الشمالية أن بيونغ يانغ انضمت إلى معاهدة دولية لاستكشاف الفضاء في إطار استعداداتها لإطلاق قمر اصطناعي تجريبي للاتصالات.

 

ولم تعلن كوريا الشمالية موعدا للإطلاق، لكن وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية نقلت عن مصدر بالاستخبارات قوله إن ذلك سيحدث أوائل أبريل/نيسان المقبل.

 

وأضافت كوريا الشمالية أنها أعطت منظمة الطيران المدني الدولية، والمنظمة البحرية الدولية وغيرها من الهيئات العالمية "المعلومات اللازمة لسلامة الملاحة والسفن والطائرات" في إطار الاستعدادات لإطلاق القمر الاصطناعي.

 

وقال محللون إن هناك اختلافات تقنية قليلة بين إطلاق كوريا الشمالية قمرا اصطناعيا وبين إجراء تجربة لإطلاق صاروخها الأطول مدى تايبودنغ 2.

 

وتعهدت كوريا الشمالية الأربعاء بأن تتخذ كل الإجراءات الضرورية من أجل حماية سيادتها في ظل المناورات الأميركية الكورية الجنوبية المتواصلة. ورأت أن المناورات التي بدأت الاثنين تهدف إلى شن هجوم استباقي ضد بيونغ يانغ لأنه جرى حشد قوات ومعدات أكبر من السنوات الماضية. وأكد أن بلاده ستتخذ جميع الإجراءات الضرورية لحماية نفسها.

ووضعت بيونغ يانغ جيشها -الذي يضم 1.2 مليون جندي- في حالة تأهب الأحد رداً على هذه التدريبات التي اعتبرت أنها تهدف إلى شن حرب كورية ثانية، وحذرت من أن أي محاولة لاعتراض القمر الاصطناعي الذي تخطط لإطلاقه هي بمثابة إعلان حرب، متوعّدة بالرد بقسوة.

المصدر : وكالات