راتكو ملاديتش (يمين) ينتظره مصير رادوفان كاراديتش (يسار) (رويترز-أرشيف) 

شنت قوات حفظ السلام الأوروبية مدعومة بقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) وشرطة صرب البوسنة حملة مداهمات وتفتيش في مدينة بنيالوكا اليوم الخميس في إطار البحث عن مجرم الحرب الصربي راتكو ملاديتش المتهم بارتكاب جرائم حرب وإبادة جماعية.
 
ونفذت قوات من وحدات حفظ السلام التابعة للاتحاد الأوروبي عمليات دهم لعدة منازل في البوسنة، تعود لأقرباء راتكو ملاديتش الذي يعد أرفع مسؤول صربي سابق لا يزال فارا على خلفية اتهامه بارتكاب جرائم حرب ضد المسلمين في البوسنة، في الفترة من 1992 حتى 1995 .
 
ومن أبرز التهم الموجهة إليه من قبل محكمة جرائم الحرب في يوغسلافيا السابقة التابعة للأمم المتحدة والموجودة في لاهاي مجزرة سربرنيتشا، التي قتل فيها أكثر من ثمانية آلاف رجل وطفل مسلم.
 
وقال المتحدث باسم قوة السلام التابعة للاتحاد الأوروبي كوفور "نحن نبحث عن أي شيء يقودنا للقبض على ملاديتش مثل سي دي أو الموبايل"، وقال إن أعضاء عائلته كانوا متعاونين في العملية التي قد تكتمل خلال الساعات المقبلة.
800 مسلم بوسني قتلوا في مجزرة سربرنتشا (رويترز-أرشيف)  

 
وقال شهود عيان إن الطرق أغلقت وسط بنيالوكا أكبر مدن صرب البوسنة مما أدى إلى أزمة مرورية.
 
وكانت صربيا قد عرضت جائزة قدرها مليون يورو لمن يدلي بمعلومات تؤدي إلى القبض على ملاديتش 
 
وكان ملاديتش قائدا عسكريا لدى نظام صرب البوسنة تحت قيادة رادوفان كراديتش، الذي أُوقف في يوليو/تموز الماضي، بعد تواريه عن الأنظار لسنوات.
 
وجرى نقل كراديتش إلى لاهاي بهولندا، حيث مثل أمام المحكمة الجنائية الدولية الخاصة بيوغسلافيا السابقة، وواجه لائحة مؤلفة من 11 تهمة، بينها تهمة الإبادة الجماعية وارتكاب جرائم حرب، وهي تقريبا لائحة الاتهامات نفسها الموجهة لملاديتش.

المصدر : وكالات