رئيس الوزراء الصيني ينوه بسياسة بلاده في التبت (الفرنسية) 

أعلن رئيس الوزراء الصيني وين جياباو اليوم الجمعة استعداد بلاده لإجراء المزيد من المحادثات مع مبعوثي الزعيم الروحي لإقليم التبت الدلاي لاما "إذا تخلى عن نزعته الانفصالية".
 
وقال وين في مؤتمر صحفي في ختام الاجتماعات السنوية للبرلمان الصيني  "إن هذا النوع من المحادثات يمكن أن يستمر، والشيء الأساسي هو أنه يتعين على الدلاي لاما الذي يعيش في المنفى أن يبرهن على صدقه حتى يمكن للمحادثات أن تحقق نتائج موضوعية".
ودافع وين عن سياسة بلاده في الإقليم قائلا "إن الأوضاع في التبت آمنة ومستقرة، والاقتصاد في الإقليم يشهد تطورا".

أوباما وبان
وفي واشنطن ذكر البيت الأبيض أن الرئيس الأميريكي باراك أوباما الذي التقى وزيرالخارجية الصيني يانغ غيه تشي أمس، دعا الصين إلى إجراء محادثات مع ممثلي الدلاي لاما بشأن التبت.

وحول نفس الأزمة قال الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أمس إن الخلاف مع الصين بشأن السيادة على إقليم التبت يمكن حله مثل أي صراع آخر عبر توفير "مناخ متناغم بشكل كبير في جميع أرجاء العالم".
 
وأضاف بان أن "منتدى تحالف الحضارات" المقرر عقده في مدينة إسطنبول التركية أوائل الشهر المقبل وسيحضره الرئيس الأميركي، سيكون "فرصة لمناقشة جميع القضايا المتعلقة بالاختلافات في الرأي والترويج للتفاهم المتبادل بين الأديان والتقاليد".
 
وقال "آمل أن يوفر مناخا متناغما بشكل كبير في جميع أرجاء العالم.. سنشهد نهاية جميع الصراعات أو الاختلافات في الآراء، ومن بينها قضايا التبت".

المصدر : وكالات