نتنياهو أجرى محاولة سابقة لضم ليفني إلى حكومة ائتلاف وأخفق فيها (الفرنسية-أرشيف)

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن زعيم حزب الليكود المكلف بتشكيل الحكومة بنيامين نتنياهو استأنف الاتصالات مع زعيمة حزب كاديما تسيبي ليفني لبحث خيار تشكيل حكومة ائتلافية.
 
وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن مبعوثين عن نتنياهو وليفني أجروا اتصالات سرية لبحث تشكيل الحكومة.
 
كما أوضحت دينا ليبستر المتحدثة باسم نتنياهو أنه وليفني "تبادلا الرسائل من خلال مبعوثين" في الأيام الأخيرة. ولم تدلِ بتفاصيل بشأن تلك الاتصالات.
 
وبدورها قالت صحيفة يديعوت أحرونوت في موقعها على شبكة الإنترنت إن زعيمي الليكود وكاديما يجريان اتصالات سرية من خلال أعضاء بحزبيهما بهدف بحث إمكانية وجود فرصة لاستئناف محادثات تشكيل الحكومة.
 
وكان وزير الدفاع الإسرائيلي ورئيس حزب العمل إيهود باراك رفض الاثنين الماضي المشاركة في حكومة يكون زعيم حزب إسرائيل بيتنا أفيغدور ليبرمان عضوا فيها.
 
وجاءت هذه التطورات وسط أنباء عن وجود عقبات أمام نتنياهو لتشكيل ائتلاف مع الأحزاب اليمينية المتطرفة والأحزاب الدينية.
 
وأمام زعيم الليكود الذي تولى رئاسة الحكومة في الفترة من 1996-1999 مهلة حتى الثالث من أبريل/نيسان المقبل لتشكيل حكومته.
 
وكان حزب كاديما قد حصل في الانتخابات التي جرت في 10 فبراير/شباط الماضي على 28 مقعدا مقابل 27 مقعدا لليكود، في حين تقدم حزب إسرائيل بيتنا على حزب العمل بحصوله على 15 مقعدا مقابل 13.

المصدر : وكالات