الشرطة تغلق المكان عقب إطلاق نار سابق في كوفينا بولاية فلوريدا (الفرنسية-أرشيف)
قالت سلطات ألاباما الأميركية إن مسلحا قتل تسعة أشخاص في بلدتين جنوبي الولاية قبل أن يطلق الرصاص على نفسه.
 
وقالت إدارة السلامة بالولاية إن الشرطة تحقق في أربع عمليات إطلاق نار منفصلة على الأقل يعتقد أن المسلح قام بها.
 
من جهتها ذكرت ضابطة شرطة أن المسلح قتل خمسة أشخاص في بلدة سامسون ثم انتقل إلى جنيف المجاورة فقتل شخصين بأحد المتاجر، مضيفة أن المسلح أطلق النار على عدة مركبات في الطريق السريع.
 
كما أشارت إلى أن المسلح لقي حتفه، لكنها أضافت أنه لم يتأكد بعد ما إذا كان قتل نفسه أو لقي مصرعه برصاص الشرطة.
 
وبين القتلى زوجة وطفل لنائب رئيس شرطة بلدة جنيف، وتقع سامسون وجنيف قرب حدود ألاباما مع ولاية فلوريدا جنوب شرق الولايات المتحدة.
 

المصدر : وكالات